أسباب تعرض البلاد لخطر السيول كل خريف

Advertisements

أكد رئيس هيئة الأرصاد الجوية “أحمد عبد العال” خلال مجموعة من التصريحات التي قام بها أن السبب الرئيسي الذي يجعل البلاد تتعرض لمجموعة من السيول بجانب الظواهر الجوية العنيفة خلال فصول السنة خاصة في فصل الخريف هو التوزيعات الضغطية التي تعاني اختلاف خلال هذا الفصل.

وأضاف أن من بين الظواهر الجوية العنيفة التي تتعرض لها مصر خلال هذا الفصل تكاثر السحب الممطرة بجانب الرعد و سقوط الأمطار التي دائما ما تصاحب تلك الظواهر.

Advertisements

وأضاف رئيس هيئة الأرصاد الجوية خلال التصريحات التي قام بها، أن منطقة السواحل الشمالية والتي تنتمي لها مدينة الإسكندرية من أكثر المناطق التي تتعرض للأمطار الغزيرة خلال هذا الفصل.

وأضاف أنه بعد استمرار سقوط الأمطار الغزيرة لفترة طويلة فإنها تتحول إلى سيول ونظرا للطبيعة الجغرافية للبلاد، فإن تحول الأمطار الغزيرة إلى سيول عادة ما يحدث في المناطق الجبلية التي تتكون منها سلاسل جبال البحر الأحمر ومنطقة محافظات الصعيد، هذا بجانب منطقة سيناء.

ومن المقرر وفقا للتصريحات التي صدرت عن هيئة الأرصاد الجوية أن يكون تاريخ 23 سبتمبر هو موعد بداية فصل الخريف للعام الحالي، وأضافت هيئة الأرصاد خلال التصريحات أنه بذلك فمن المقرر أن تكون الفترة القادمة خالية تماما من أي من الأمواج الحارة التي تعرضت لها البلاد خلال الفترة الماضية بصفة مستمرة.

جاء هذا ضمن التصريحات التي قام رئيس هيئة الأرصاد الجوية والتي قام من خلالها بتوضيح الأسباب التي تجعل البلاد عرضة للسيول خلال نفس الفترة من كل عام، وأوضح أيضا خلال التصريحات لم بالتحديد تحدث السيول في تلك الفترة.

وخلال التصريحات التي قام بها رئيس هيئة الأرصاد، فقد أضاف أنه لابد من الاهتمام بالاستعداد خلال الفترة القادمة لمثل تلك الظواهر التي تواجه البلاد بصفة دورية، وذلك منعا لوقوع الكثير من الخسائر والتي تمر بها البلاد كل مرة.

وأضاف رئيس هيئة الأرصاد كذلك أن الهيئة قد أعلنت خلال الفترة الأخيرة عن موعد بدء فصل الخريف والذي اقترب كثيرا وذلك في تاريخ 23 سبتمبر مما يعني انتهاء الموجات الحارة التي تتعرض لها البلاد.

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق