منوعات

الدعوة السلفية.. الذهاب للمسجد لصلاة الجمعة بواسطة “التاكسى” حرام

خرجت بعض الأراء المثيرة للجدل على موقع التواصل الإجتماعي بعد أن قال الشيخ ياسر برهامي، والذي يعمل فى منصب نائب رئيس مجلس إدارة الدعوة السلفية فى مصر، إنه بالنسبة إلى الذهاب إلى المسجد وخاصة يوم الجمعة وهو الوقت الذي يسعى السيدات والرجال إلى الذهاب فيه إلى المسجد ويقوم على هذا باستخدام وسيلة من اجل الركوب وتتمثل في ركوت “التاكسى أو وسيلة التوكتوك” فهي حرام.

جاء في تصريحات الشيخ ياسر برهامي، أن فعل هذا يعد حرام شرعًا، لأنه وجود المسلم مع السائق والإتفاق على الأجرة فإن هذا يعد عقد بيع.

جدير بالذكر، أنه قد ذكر فتوى جديدة للسيد الشيخ “برهامى” ، وأن هذه الفتوى قد تم نشرها على الموقع الرسمى للدعوة السلفية، وأن هذه الفتوى قد أكدت فى مجمل تصريحاتها ردًا على هذا السؤال قائلة: “ما حكم الانتقال فى المواصلات إلى المسجد يوم الجمعة بعد أذان الجمعة”، بينما تابعت الفتوي: “ودفع الأجرة للتاكسى أو التوك توك؟ “.

وقد جاء في طيات هذا السؤال أن هذا الأمر فيه عقد ويتمثل في عقد بيع وهو دفع الأجرة أو تتمثل في إجارة محرمة، وهذا ضرورى من أجل أن يتم الوصول إلى المسجد في الوقت المناسب واللحاق بالصلاة وإدراك الصلاة مع الجماعة؟، وقد أكمل السؤال قائلا: “مع العلم أنه لن يقبل أحدٌ أن يوصلنى مجانًا، فما العمل”؟

وقد جاء في طيات رد “برهامى” والتي قد ذكرها على هذا السؤال لتعد فتوى جديدة قد ظهرت على الساحة وتحمل عنوان ” حكم الانتقال فى المواصلات لصلاة الجمعة فى أحد المساجد بعد دخول الوقت”.

وعن رده قال: “نعم، تعد عقد إجارة في هذه الحالة المتعلقة بالصلاة”، حيث ورد أن المتصلة كانت ترغب في معرفة مدى صحة التصرف الذي وقع والذى ذهبت فيه لمسجد بعيد، بالإضافة مدى جواز ركوب وسائل المواصلات فى أذان الجمعة، وخاصة الوقت الذي يرغب أن يقوم إمام المسجد فى صعوده إلى المنبر.

وقد ضرب برهامي عدة أمثله قائلاً: مثل عقد البيع محرم لا يجوز، كما أضاف فى تصريحاته قائلاً: “وعلى الشخص أن يصلي فى مسجدٍ قريبٍ منه، فلا يحتاج لركوبٍ بأجرة”، ليترتب على ذلك انتقاد الدكتور مختار مرزوق عبد الرحيم والذي يعمل في منصب أستاذ التفسير وعلوم القرآن التابعة إلى كلية أصول الدين فرع أسيوط أنه فى الواقع مثل هذه الفتوى يعد أحد الشقاق علي أنفسنا جميعًا

اقرأ ايضًا.. لجنة الفتوى ترد على سؤال: “ما هو حكم الدين إذا سمع المصلي من يقول: صلى على النبى؟”

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى