منوعات

يوسف زيدان يحلل “النبيذ” والأزهر الشريف يرد “أنت جاهل”

أصدر الكتاب “يوسف زيدان” خلال الفترة الأخيرة مجموعة من الفتاوى والتي كانت إحداها تقوم على تحليل النبيذ، وقد قام عضو لجنة الفتوى التابع للأزهر الشريف “صالح عامر” بالرد على تلك الفتوى خلال مجموعة من التصريحات، بأن البلاد تعاني خلال الفترة الحالية من مشكلة اعتبار الفتوى مرتع للجاهلين.

حيث أصبح من المؤسف أن يقوم كل جاهل بأصول الفقه والشريعة بإصدار فتاوى لا أساس لها من الصحة، وأكمل “عامر” خلال التصريحات التي أعلن عنها لمصر 365، أن الفتوى التي قام هذا الشخص بإصدارها ما هي إلا جهل تام بالأحكام التي تقوم عليها الشريعة.

هذا بجانب أن طلاب العلم يعلمون جيدا هم وجود أمر معلومة ومؤكد وقاعدة، هذا دون التطرق للحديث عن المتخصصين في الفتوى.

هذا بجانب وجود ما يسميه المتخصصين بعلة الحكم، والمقصود منها هي العلة التي أدت إلى إصدار فتوى بتحريم هذا الشيء، وأضاف خلال التصريحات التي قام بها، أنه لم يثبت أبدا قيام أبي حنيفة بالإعلان عن اعتبار النبيذ والذي يسبب ذهاب العقل والسكر محلل.

وكذلك المشروبات الأخرى التي قد تتسبب في ذهاب العقل، فمن المعروف جيدا أن تلك المشروبات محرمة ولا شك في هذا، كما أن الشريعة تقوم على أساس المحافظة على وصيانة الضروريات الخمس، وأضاف أن تلك الضروريات هي ” العقل والنفس والمال والعرض والدين”.

في حين أن يوسف زيدان الكاتب، كان قد أعلن خلال مجموعة من التصريحات التي قام بها على إحدى القنوات الفضائية وذلك خلال استضافته، أن المذهب الحنفي يحلل شرب النبيذ، في حين ان من حرم شرب النبيذ هو المذهب الشافعي.

وأشار خلال التصريحات التي قام بها أن الأزهر الشريف يقوم بتبني الأربعة مذاهب، كما أكد أن الدولة المصرية تتبع المذهب الحنفي وهو من قام بإعداد النبيذ حلال في حين أن المذهب الشافعي هو من حرم النبيذ.

جاء هذا ردا على الفتوى التي صدرت بخصوص اعتبار النبيذ حلال، والتي أثارت ضجة كبيرة.

اقرأ أيضا:

  1. الحرب الأهلية في شوارع إسرائيل تتسبب في اشتعال الأجواء السياسية في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى