منوعات

الكشف عن حكم زيارة القبور عادة حلال أم حرام

هناك الكثير من الأقوال المتضاربة، حول زيارة القبور حلال أم حرام  شرعاً، فهناك الأحاديث التي تشير إلى أمر الرسول “عليه الصلاة والسلام” بزيارة القبور حتى يتعظ الناس، وثبت ذلك في حديث الرسول ،” كنت نهيتكم عن زيارة القبور، ألا فزوروها فإنها تذكركم بالآخرة”.

بالإضافة إلى ذلك أن زيارة القبور عادة مصرية أصيلة للمصريين سواء رجال أو نساء بل والأطفال أيضاً يذهبون بصحبة أهاليهم إلى المقابر، ومن هنا نشأت العادات والتقاليد لزيارة المقابر لدى الأطفال في وجدانهم من الصغر.

اقرأ ايضًا.. بالفيديو: داعية إسلامي يكشف عن حكم الشرع في “جهاز العروسة” ومتطلبات زواج الفتيات

وهناك عادة مصرية أيضاً، يفعلها المصريون في الأعياد وهي زيارة القبور، فهم بعد أداء صلاة العيد يقومون بزيارة القبور بصحبة الأهل والأطفال، لقراءة القرآن والدعاء للموتى، وهناك آراء تقول أن قراءة القرآن على القبور بدعة لم يفعلها الرسول “عليه أفضل الصلاة والسلام ” وهناك، من يوافق أن قراءة القرآن أمر مستحب،  ومع كل ذلك فإن المصريون يقومون بزيارة القبور وقراءة القرآن للميت فهي عادة لم يستغنوا عنها.

الجدير بالذكر، أن هذه العادات تتضح أكثر في القرى والأرياف المتمسكون أكثر بالعادات والتقاليد، الذين يتمسكون بالحزن لأعوام مديدة ومنهم من يقوم بوضع نوع من الزهور على القبور، ومنهم من يقوم بإطعام الناس في القبور، وبجانب ذلك هناك عادات سيئة للغاية وهى النواح في القبور وهذا أمر نهى عنه الرسول “عليه أفضل الصلاة والسلام”.

فهناك من الصحابة من زار القبور مثل: سيدنا عمر بن الخطاب ،الذى كان يمشي على القبور فيسلم على أهلها، وكانت السيدة عائشة “رضي الله عنها” تزور القبور لأخيها” عبد الرحمن بن أبى بكر”.

وهناك العديد من النساء والرجال، يقومون بزيارة المقابر يوم الجمعة من كل أسبوع بشكل مستمر، فيوم الجمعة هو يوم عيد عند المسلمين، فتأخذ النساء أولادها للمقابر ليقرأن القرآن للميت والدعاء لهم، المعروف أن يوم الجمعة فيه ساعة لايرد فيها الدعاء ويوم جليل لذلك يحرص الجميع على زيارة المقابر فيه.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى