منوعات

المنجمين يعلنون موعد نهاية العالم

يستمر هوس نهاية العالم يراود كثير من المنجمين، وبعد أن أطلقوا كذبة كوكب “نيبيرو” الذي ما يزال غامضا حتى الآن، وأن الأرض سوف تظلم في نهاية شهر نوفمبر الماضي، لتخرج علينا أكذوبة جديدة تم نسبها إلى علماء من الهند، وانتشرت هذه الشائعة عبر وسائل التواصل الإجتماعي وأيضا عبر وسائل الإعلام وأنها نهاية العالم سوف تكون في 23 ديسمبر الجاري.

ويدعون أن نهاية العالم في شهر ديسمبر الحالي سوف تكون نتيجة فيروس غامض سوف ينتشر علي كوكب الأرض وذلك من خلال جسم فضائي سوف يقع علي الأرض، وأن العالم سوف يدمر بسبب الفيروس وسوف يدمر جميع الكائنات البشرية والكائنات الحية في خلال أسبوع فقط، كما دفعت هذه النبؤة أن ترد الجمعية الفلكية بكل جد وحزم، كما أكدت الجمعية الفلكية أن ما يدور حول نهاية العالم في 23 ديسمبر الحالي ما هو إلا إشاعة، مؤكدة أنه لابد أن يتأكد العالم بأسره أن هذه الأخبار غير صحيحة بالمرة، فلا يوجد جسم فضائي، ولا يصطدم بالأرض كما يزعمون، وإذا كان هذا الجسم موجود بالفعل ل قامت الأجهزة برصده ، كما أنه تم رفع مستوى الخطر علي مقياس “تورينو” وهو مخصص لكي يقوم بتصنيف خط اصطدام الأجسام الفضائية التي تقرب من كوكب الأرض، ويقوم هذا الجهاز بإخطار وإنذار جميع الجهات العلمية بذلك الأمر، ولكن الأمر لن يحدث حتى الآن.

ومن جانب آخر أشارت الجمعية الفلكية بجدة في بيان لها، أن إذا كانت هذه المعلومات صحيحة، لكانت منظمة الصحة العالمية تدق ناقوس الخطر، وقامت بنشر برامج لتوعية العالم بأجمعه، ولكن هذا الأمر أيضا لن يحدث مؤكدة أن الجمعية لم ترصد أي كائنات حية علي أي جسم فضائي خارج الكرة الأرضية حتى هذا الوقت الحالي، كما تطالب المنظمة عدم الانسياق وراء مثل هذه الشائعات، والتي تقوم ببث الخوف والرعب بين البشر، كما أكد الدكتور أشرف تادرس والذي يشغل منصب رئيس الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية، أننا نسمع كثيرا من الشائعات والتي تحمل إسم نهاية العالم، منذ عام 2003 وذلك مع نهاية كل عام وبداية عام جديد، وكثيرا ما تأتي هذه الشائعات من أوروبا وأمريكا.

اقرأ أيضا: “فيس بوك” ترد على اتهامات مديرها التنفيذي السابق بتسببها في “تمزق المجتمع”

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى