منوعات

“باحث فلكي” يعلن جرم سماوي بحجم برج خليفة لن يدمر كوكب الأرض

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أعلنها باحث مصري فلكي أن هناك جرم سماوي ضخم يصل حجمه تقريباً بحجم “برج خليفة” سوف يمر اليوم الموافق يوم الأحد الرابع من شهر فبراير لعام 2018 بالقرب من كوكب الأرض بسلام، بعد أن تم أثار العديد من الشائعات حول تدمير الجرم السماوي الضخم ليصيب كوكب الأرض ويلحق الضمان بجميع أنحاء العالم بسبب احتمالية اصطدام الجرم السماوي بالكرة الأرضية.

وأعلن “أشرف تادرس” رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية في جمهورية مصر العربية في بيان تم نشره عبر موقع فيس بوك أعلن فيه عن مرورو الجرم السماوي بحجم برج خليفة بأقرب نقطة من كوكب الأرض ولا يعد هذا خطر مباشر على الكرة الأرضية حيث أنه ليس في مسار تصادمي خلال الوقت الراهن.

وأوضح أشرف تادرس أن وكالة الفضاء العالمية “ناسا” تعمل على تجهيز مركبة فضائية في الفترة المستقبلية من شأنها أن تمنع الكويكبات التي تقترب من الكرة الأرضية والتي تكون في مسار تصادمي من الاقتراب والاصطدام مع الكرة الأراضي عن طريق تغيير سرعتها بمعدل العديد من السنتيمترات في الثانية الواحدة.

وأوضح أشرف تادرس عبر تصريحه على الفيس بوك قائلاُ “الجرم السماوي AJ 129-2002 هو كويكب متوسط الحجم ضمن الكويكبات القريبة من الأرض يتراوح قطره ما بين 0.5 كم و 1.2 كم أي ما يعادل حجم ناطحة سحاب برج خليفة في دبي، تم اكتشافه في 15 يناير 2002 من قبل مركز تتبع الكويكبات القريبة من الارض الذي ترعاه وكالة ناسا للفضاء في هاواي. تقدر سرعة هذا الكويكب بحوالي 35 كم في الثانية، وهو أسرع 15 مرة من أسرع الطائرات في العالم، وسوف يمر هذا الجرم السماوي بأقرب نقطة من الأرض في 4 فبراير الجاري، ولكنه لا يمثل خطرا مباشراً على الأرض لأنه ليس في مسار تصادمي معها في الوقت الراهن المائة عام القادمة”.

وأضاف أشرف تادرس قائلاً “ولكي نطمئن المتابعون نقول ان أقرب نقطة لهذا الكويكب بالنسبة للأرض ستكون على مسافة تقدر بــ 11 ضعف مثل المسافة بين الارض والقمر أي أكثر من 4 مليون كم، فلو كانت هذه المسافة غير آمنة لوقع القمر على الأرض منذ البدء في الأزمنة السحيقة، ومن ناحية أخرى نقول ان الكويكبات والمذنبات في مداراتها تعمل كما لو كانت تسير على قضبان سكة حديد فليس من السهل أبدا خروج كويكب عن مداره بسبب سرعته “.

وأضاف أشرف تادرس “ومما هو جدير بالذكر ان وكالة ناسا للفضاء تعمل على تجهيز مركبة فضائية في المستقبل القريب في حجم ثلاجة الطعام من شأنها أن تمنع الكويكبات القريبة والتي في مسار تصادمي مع الأرض من الاصطدام بها، عن طريق تغيير سرعتها بمعدل عدة سنتيمترات في الثانية الواحدة، وتجدر الإشارة إلى أن وكالة ناسا لا تتوقع أن يكون لديها القدرة على اعتراض مثل هذه الكويكبات قبل عام 2025”.

أقرا المزيد “سيرجيو كانافيرو” يعلن نجاح أول عملية زراعة رأس بشري في العالم

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى