منوعات

تعرف على 24 ظاهرة فلكية ننتظرهم خلال شهر يوليو المقبل

يستعد المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية لاستقبال ظاهرة كسوفًا كليًا للشمس وخسوفًا جزئيًا للقمر وتقابل كوكبي زحل وبلوتو مع الأرض والشمس، فضلًا عن ميلاد هلال شهر ذو القعدة وتتابع مراحله وأوجهه طوال أيام الشهر القمري وذلك خلال شهر يوليو المقبل.

وعشية اليوم الثاني من أيام شهر يوليو المقبل الذي سيبدأ يوم الاثنين المقبل، سيولد هلال شهر ذو القعدة في تمام الساعة التاسعة و16 دقيقة ليلا بتوقيت القاهرة المحلي، وسيبقى في سماء كل من مكة المكرمة والقاهرة لمدة 46 دقيقة بعد غروب شمس يوم الرؤية الموافق يوم الأربعاء المقبل وعندها ستثبت رؤيته، وتكون غرة الشهر حسابيا يوم الخميس المقبل، وذلك بحسب ما صرح به الدكتور جاد محمد القاضي رئيس المعهد.

وقال القاضي، إنه سيتزامن مع لحظة اقتران شهر ذو القعدة حدوث كسوف كلي للشمس لن يرى في مصر أو أي من دول المنطقة العربية، مشيرا إلى أن هذا الكسوف هو الثاني لهذا العام بعد كسوف الشمس الذي حدث في شهر يناير الماضي والذي كان من النوع الجزئي ولم تتمكن مصر أيضا من رؤيته لحدوثه قبل شروق الشمس.

ولفت إلى أن الكسوف الشمسي المقبل سيرى كليا في تشيلي والأرجنتين، وستستغرق مراحله من بدايتها لنهايتها فترة زمنية مدتها 4 ساعات و56 دقيقة تقريبا.

وأضاف أن خسوف القمر الذي سيحدث في شهر يوليو المقبل سيمكن رؤيته في مصر والمنطقة العربية، وسيكون من النوع الجزئي، وهو الخسوف الثاني والأخير للقمر هذا العام، بعد الخسوف الكلي الذي شاهدته القاهرة ليلة 21/20 من يناير الماضي، موضحا أن ظل الأرض سيغطي 65% تقريبا من سطح القمر، وأن حدوثه سيتفق مع توقيت بدر شهر ذي القعدة المقبل، ويمكن رؤيته في المناطق التي يظهر فيها القمر عند حدوثه، والذي حددته الحسابات الفلكية بالساعة 8 مساءً و42 دقيقة بالتوقيت المحلي لمدينة القاهرة، حيث ستستغرق جميع مراحله مدة قدرها 5 ساعات و38 دقيقة تقريبا.

ولفت القاضي إلى أنه يستفاد من ظاهرتي الكسوف والخسوف في ضبط بدايات ونهايات الأشهر القمرية (الهجرية)، حيث تعكس هذه الظواهر بوضوح حركة القمر حول الأرض وحركة الأرض حول الشمس، موضحا أن مركز الكسوف الشمسي هو موعد ميلاد الهلال الجديد، فيما يحدث الخسوف القمري عند اكتمال القمر بدرا.

وذكر أن هلال شهر ذي القعدة سيصل إلى تربيعه الأول في يوم 9 يوليو المقبل، ويستكمل الهلال بدرا في يوم 17 يوليو، فيما يصل إلى مرحلة التربيع الأخير في يوم 25 من ذات الشهر، منوها بأن القمر سيكون في أوج مداره حول الأرض في يوم 21 يوليو، تسبقه الأرض التي ستكون في أوج مدارها حول الشمس في يوم 5 يوليو، مشيرا إلى أن تقابل كوكب زحل مع الأرض والشمس سيكون يوم الـ9 من يوليو، ويتقابل كوكب بلوتو مع الأرض والشمس بعدها بخمسة أيام.

واختتم القاضي حديثه قائلا: إن هذه الظواهر الفلكية هي الأبرز خلال شهر يوليو المقبل والتي يمكن لهواة الفلك ومحبيه تتبعها ورؤيتها، إلا أنها ليست الوحيدة خلال الشهر، حيث كشفت الحسابات الفلكية للمعهد، أن عدد تلك الظواهر والأحداث سيصل إلى 24 حدثا فلكيا، كل منها له أثره ومعناه العلمي لدى الخبراء والمتخصصين.

أ ش أ

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى