منوعات

كيف تعتذر لمديرك عند التأخر عن العمل؟

في بعض الأيام تحدث بعض الظروف التي تأخرنا عن مواعيد العمل الرسمية، منها زحمة السير والطرق، او أسباب شخصية أو مرضية، ونبحث في هذه الحالة عن أعذار نقدمها للمدير في العمل، من أجل إقناعه بسبب التأخير.

وتقول إحدى الدراسات إن إظهار نيتك السليمة هو أفضل طريقة للحد من الضرر الناتج عن التأخير، حيث تقول الدكتورة بولينا سليوا من كلية الفلسفة بجامعة كامبريدج “يجب أن يكون العذر الناجح قادراً على إقناع الآخرين بأن نيتك كانت سليمة، لكن هناك شيء ليس بيدك وكان خارج عن إرادتك منعك من ترجمتها إلى فعل حقيقي على أرض الواقع”.

وأشارت الدكتورة سليوا، إلى العديد من الأعذار التي يمكن تقديمها كعذر مقنع، والتي من الممكن أن تحقق نجاحا في إقناع المدير وتنجح في كثير من الأحيان لنسيان موعد أو التأخير عن العمل، منها “لقد أصبت بصداع نصفي / لم أنم لمدة ثلاث ليال / كنت مشغولاً بالقلق على صحة والدتي”.

وتشير الأعذار الناجحة إلى وجود دافع أخلاقي ملائم أحبطته الظروف الخارجية، وفقا للدكتورة بولينا سليوا، لافتة إلى أن الأشياء التي لن تنجح أبداً فهي الأعذار المنسوبة إلى ضعف الإرادة، مثل: لم أستطع المقاومة أو كان من المغري للغاية ألا أفعل ذلك”.

ويجب عدم اللجوء إلى الأعذار التي تبدو غير أخلاقية، وفي السياق القانوني فإن أعذار الإكراه أو الاستفزاز ستحول القضية ضد صاحبها، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وقال الدكتور سليوا إن هناك الكثير من الألغاز التي يجب التفكير فيها فيما يتعلق بالأعذار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى