منوعات

الكعبة المشرفة تشهد التعامد الثاني والأخير للشمس غدا

تتعامد الشمس على سماء مكة المكرمة يوم الثلاثاء الموافق 16 يوليو، وهو التعامد الثاني والأخير على الكعبة المشرفة خلال العام الجاري 2019.

وأوضحت الجمعية الفلكية بجدة في تقريرها، أن تعامد الشمس الثاني يأتي مع عودة الشمس ظاهريًا قادمة من مدار السرطان متجهة جنوبًا إلى خط الاستواء، وتتوسط خط الزوال لتكون على استقامة واحدة مع الكعبة، حيث يختفي ظلها في أثناء آذان الظهر بالمسجد الحرام في تمام الساعة 9:27 صباحًا بتوقيت جرينتش.

وفسر التقرير سبب تعامد الشمس فوق الكعبة، والذي يعود إلى ميل محور دوران الأرض بزاوية 23.5 درجة، مما يتسبب في انتقال الشمس ظاهريًا بين مداري السرطان شمالًا، والجدي جنوبًا، مرورًا بخط الاستواء أثناء دوران الأرض حول الشمس مرة كل عام.

ومن أبرز استخدامات هذه الظاهرة، أنها تساعد في تحديد الاتجاه الصحيح نحو القبلة خاصة بالمناطق البعيدة عن مكة المكرمة في الدول العربية والإسلامية وكافة المناطق التي تكون فيها الشمس في الأفق،حيث يتم استخدام قطعة من أي نوع وتثبيتها بشكل عموي، ومراقبة ظلها لحظة التعامد، حيث يكون الاتجاه المعاكس لامتداد الظل يشير مباشرة نحو مكة بدقة توازي دقة التطبيقات الرقمية للهواتف الذكية.

يذكر أن أول تعامد للشمس حدث في شهر مايو 2019 أثناء حركة الشمس الظاهرية، وانتقالها من خط الاستواء إلى مدار السرطان، على أن تعود وتتعامد مرة أخرى على الكعبة المشرفة في شهر مايو 2020.

 

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى