منوعات

الإفتاء توضح حكم وضع المصحف بالسيارة.. لا يجوز في هذه الحالة

ورد سؤال إلى أمين الفتوى، مدير إدارة الحساب الشرعي بدار الإفتاء المصرية الدكتور علي فخر، يسؤول فيه عن حكم وضع المصحف بالسيارة.

فأجاب الدكتور علي فخر عبر برنامج “بريد الإسلام” الذي يتم بثه على أثير إذاعة القرآن الكريم قائلاً: “وضع المصحف بالسيارة أو المحال التجارية أو البيوت أو غيرها يختلف حكمه بحكم القصد منه، فإذا كان القصد منه الزينة أو التظاهر أو أنه حرز أو تميمة فلا يجوز ذلك، حيث أن القرآن الكريم أنزله الله جل وعلا للعمل به والتعبد بتلاوته وتدبر آياته، أما أن كان القصد هو التلاوة، فيه فلا مانع من ذلك”

وتابع الدكتور علي فخر، ناصحاً الجميع أنه يجب أن تتم مراعاة وجوب المحافظة على القرآن الكريم، من التعرض لأي امتهان، ووضعه بمكان يكون نظيف ساكن مخصص له مثل علبة، أو وضعة في صندوق، ووضعه بمكان مرتفع، لأن امتهان المصحف من أكبر المحرمات.

كما أوضح أمين الفتوى، “تعظيم المصحف، وصونه مُجمع عليه بين علماء المسلمين، وبين المسلمين، فيجب على كل مسلم حفظه عن النجاسات، والقاذورات، ومواضع الامتهان، مستشهدا بقول الله جل وعلا، “إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ * فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ * لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ”، سورة الواقعة، الآية رقم 77، والآية رقم 79، وقوله جل وعلا، “ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ”، سورة الحج، الآية 32.

أقرا المزيد دار الافتاء المصرية تحدد زكاة الفطر 12 جنيها للفرد الواحد

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى