منوعات

هل تكفي أربعة أشواط للطواف حول الكعبة؟.. الإفتاء تجيب

أجاب الدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية السابق، وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف عن سؤال ورد من أحد متابعيه بمجالس العلم، حيث قال: “سمعت أنه من طاف بالبيت 4 أشواط كفى، فما صحة هذا؟”.

فأجاب الدكتور علي جمعة على سؤال السائل، “الطواف بالبيت 7 أشواط، ولا يجوز أن ينقص منها شيئاً بأي حال من الأحوال، وقد أجاز الإمام أبو حنيفة أن من طاف بالبيت 4 أشواط أى ما يزيد على النصف، وانتقض وضوؤه لأى سبب فيجوز له استكمال الطواف بدون وضوء، حيث انه كان طاهراً في معظم الوقت.

وأوضح مفتي الديار المصري السابق، “أن الطواف بالبيت صلاة، ومن شروط صحة الصلاة أن يتم قبولها أن يكون المصلي على وضوء،، وقد قال الإمام الأحد، والإمام الشافعي أن من انتقض وضوؤه أثناء الطواف عليه الذهاب من أجل الوضوء مرة ثانية، والعودة مرة آخرى، والبناء فى الطواف على الأقل أى عليه إعادة الشوط الذي انتقض فيه وضوءه، ثم عليه أن يقوم باستكمال باقي أشواط الطواف الـ 7”.

وتابع الدكتور علي جمعة، “يجوز أن يطوف الحاج، أو يطوف المعتمر بالبيت شوطين فيجلس ليستريح، ثم يكمل الطواف، ولا شيء في هذا، ولا شيء عليه مع مراعاة الظروف الصحية للعديد من زوار بيت الله الحرام”.

أقرا المزيد خطيب المسجد الحرام يوجه نصيحة للحجاج.. إليكم التفاصيل

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى