منوعات

الإفتاء توضح فضل صيام الـ 9 الأوائل من ذي الحجة

أعلنت دار الإفتاء المصري أنه ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنه كان يصوم الـ 9 الأوائل من ذي الحجة، حيث جاء بسنن أبي داود عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم، قالت: “كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة، ويوم عاشوراء، و3 أيام من كل شهر أول اثنين من الشهر والخميس”.

كما ورد أيضا عن حفصة رضي الله عنها، أنها قالت، “4 لم يكن يدعهن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، صيام يوم عاشوراء، والعشر، وثلاثة أيام من كل شهر، والركعتين قبل الغداة” رواه أحمد والنسائي وابن حبان وصححه.

أما فيما يخص فضل الصيام، ما ورد من فضل صيام الـ 9 الأوائل من ذي الحجة بحديث أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، أنه قال “ما من أيام أحب إلى الله أن يتعبد له فيها من عشر ذي الحجة، يعدل صيام كل يوم منها بصيام سنة، وقيام كل ليلة منها بقيام ليلة القدر” أخرجه الترمذي في سننه.

كما أوضحت دار الإفتاء المصرية ما ورد عن رب العزة في كتابه الكريم عن صيام التطوع في قوله جل وعلا: “فمن تطوع خيراً فهو خير له”، وما جاء أيضا “وافعلوا الخير لعلكم تفلحون”ن بالإضافة إلى الصيام من الأعمال التي يتقرب بها العبد إلى ربه تبارك وتعالي، فقد قال الله جل وعلا: “ولا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه”.

أقرا المزيد قبل حلول عيد الأضحى.. تعرف على شروط الأضحية والمضحي

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى