منوعات

فلكيون يعلنون عن اكتشاف جسم يعادل كثافته 40 مليار شمس

أعلن عدد من الفلكيون العثور على الجوف المركزي لمجرة بعيدة بما يقرب من 700 مليون سنة ضوئية عن الأرض، هي “Holmberg 15A”، المعروفة نوعها بأنه من النوع العملاق تحت مسمى “Elliptical Galaxy”، البيضاوية الشكل، ما تعادل كتلته بكثافتها أكثر من 40 مليار شمس.

وأوضح الفلكيون أن هذا الثقب الأسود العملاق، الذي قدم “موقع Sci News الأمريكي” شرحاً له، وعن مجرته، المحتمل وجود بها تريليون نجم فيها، أي أكثر مما مجرة “درب التبانة” الواقعة فيها كوكب الكرة الأرضية بـ 5 مرات تقريباً، وهي واحدة من 500 مجرة يطلقون على تجمعهم العملاق “Abell 85″، التي تقع بكوكبة “قيطس” أو باللاتيني “Cetus”، المعتبرة من أبراج نصفي الأرض الشمالي، والجنوبي.

كما سمى الفلكيون هذا الثقب الأسود المكتثف باسم “black hole”، بإنه ليس ثقباً أو حفرة بالمعنى الحرفي، بل هو “بالوعة” فائقة الضخامة جوالة مثل المكنسة تعمل على تنظيف الفضاء، عبر جاذبية قوية، تجعلها مثل المغناطيس الذي يقوم بالتقاطات الأشياء بقوة، ويقوم بدمجها بالطريقة لا يفلت منه ابداً، حتى الضوء والجسيمات المتناهية الصغر، أو من خلال موجات الإشعاع الكهرومغناطيسي لا يمكن أن تفلت منها، حيث إن هذا الفراغ الأسود اللون دائماً، ويعمل مثل الرمال المتحركة التي تبتلع ما يسقط فيها، فلو مر الثقب قرب نجم ما، أكبر حتى من الشمس بمئات المرات مثلاً، فإنه يعمل على جذبه بشده وقوى حتى يبتلعه بشكل كامل، ويخفيه مضغوطاً داخله لأصغر حجم ممكن، فيصبح المبلوع كأن لم يكن.

ما تم اكتشافه خلال الوقت الراهن، فقد حققه فريق تحت قيادة الفلكية الألمانية “Kianusch Mehrgan”، من معهد أبحاث خاصة بفيزياء خارج الأرض، هو “Max Planck Institute for Extraterrestrial Physics”، في ألمانيا، وتعاون أفراده في العمل على درسه والإلمام بمواصفاته مع نظراء لهم من فلكيي “مرصد ميونيخ الجامعي” فهالهم ما اكتشافوا من كبر حجم وكثافة من ثقبين أسودين شهيرين معاً، أحدهما بعيد بمقدار 300 مليون سنة ضوئية، هو” NGC 4889″، التي تبلغ كثافته ما يقرب من 21 مليار مرة كثافة الشمس، والثاني هو “NGC 1600″، الذي يبعد بمقدرا 200 مليون سنة ضوئية، والكثيفة حيث تسجل كتلته ما يقرب من 17 مليار مرة كثافة الشمس.

اعتبر العلماء أن هذا الاكتشاف، وسوف يتم نشر تفاصيله بشكل كامل بدورية “Astrophysical Journal”، الأمريكية قريباً، بأنه “أضخم ثقب أسود كثافة تم رصده بطريقة مباشرة بالقسم المرئي من الكون، أكبر 4 إلى 9 أضعاف ما كان متوقعاً من الكتلة النجمية للمجرة.

أقرا المزيد “كيوب سات” أول قمر صناعي مصري 100% ينطلق للفضاء

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى