بدون حبوب منومة.. 6 طرق طبيعية تساهم في علاج الأرق

Advertisements

من حين لآخر، يعاني بعض الأشخاص من الأرق المزمن، وهو أحد الاضطرابات النفسية التي تمنعهم من الحصول على قسط كافٍ من النوم، مما يسبب لهم الكثير من الإزعاج، ويتسبب أيضا في الإصابة ببعض المضاعفات الصحية، مثل “السكتات الدماغية، والاكتئاب، وارتفاع ضغط الدم، والسكري”.

وهناك طرق منزلية لعلاج الأرق المزمن دون الحاجة إلى المنومات، وفقًا لموقع “Everyday Health”.

Advertisements

طرق منزلية لعلاج الأرق المزمن

1- التمارين الرياضية

يقول أستاذ مساعد بطب النوم للأطفال بجامعة نيويورك الدكتور سانجيف كوثر، إن المواظبة على ممارسة الرياضة بانتظام تساهم في علاج الأرق المزمن، نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحدث بالجسم عند المواظبة عليها، الأمر الذي يساعد على الشعور بالنعاس.

ويعد أنسب وقت للتمرين هو بعد الظهيرة، لأن ممارسة الرياضة ترفع من درجة حرارة الجسم، التي تنخفض مرة أخرى بعد مرور 6 ساعات من أداء التمارين، كما أن الشعور بالبرودة يحفز الجسم على الرغبة في النوم.

2- فقدان الوزن

بسبب صعوبة وصول الأكسجين إلى الدم، يتسبب ضيق التنفس الناتج عن زيادة الوزن أو السمنة في الشعور بالأرق، الأمر الذي يؤدي إلى الاستيقاظ من النوم ليلًا، فضلًا عن الإصابة ببعض المشكلات الصحية، لذا يجب اتباع الأنظمة الغذائية الصحية والمواظبة على ممارسة التمارين الرياضية، للتخلص من الوزن الزائد، ما يساعد على التخلص من الشعور بالأرق.

3- تمارين التأمل

وللتخلص من الشعور بالأرق، عليك بتمارين التأمل والتي تعد أكثر فعالية من الحبوب المنومة للتخلص من هذا الشعور، حسبما أكدت دراسة -نشرت نتائجها في مجلة “Explore” عام 2011 وأجريت على 30 شخصًا يعانون من الأرق.

ووفقًا لمجموعة من الإرشادات، ينصح خبراء اضطرابات النوم، بممارسة تقنيات التأمل، التي من شأنها أن تساهم في التخلص من الشعور بالأرق بكل سهولة، ومنها:

– قبل الخلود إلى النوم بنصف ساعة يجب الحرص على ممارسة تقنيات التأمل، مثل اليوجا.

-للتقليل من حدة التوتر عليك الجلوس في وضع مريح أثناء أداء تمارين التأمل.

– التركيز على تنفسك.

4- جدول النوم

يوصي خبراء اضطرابات النوم والأرق، بضرورة إعداد جدول للنوم، مع الحرص على الالتزام به طوال أيام الأسبوع.

ولتتنظيم الساعة البيولوجية بالجسم، يوضح الأطباء أن المتوسط للطبيعي للعدد ساعات النوم، هو 8 ساعات ونصف، مشيرين إلى ضرورة الحصول عليهم خلال الفترة التي تسبق شروق الشمس، ما يحفز المخ على إفراز هرمون الميلاتونين المسئول عن النعاس.

5- الوسادة الطبية

نتيجة النوم على وسائد غير مريحة، يعاني معظم الأشخاص من الأرق المزمن، لذلك ينصح باستخدام الوسادة الطبية، المصممة لدعم الرقبة والظهر، خاصةً إذا كنت تفضل النوم على ظهرك، فهي تساعدك على الشعور بالراحة والاسترخاء.

6- الإضاءة الخافتة

وينصح أطباء اضطرابات النوم باستخدام اقنعة العين أو الستائر لحجب أشعة الشمس،، نظرا لأن الإضاءة الخافتة أو المظلمة تساهم في التخلص من الشعور بالأرق والخلود إلى النوم، بالإضافة إلى إغلاق جميع الأجهزة الإلكترونية الموجود بالغرفة التي ننام بها، مثل التليفزيون.

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق