منوعات

مسنة تضع توأماً.. إليكم التفاصيل

أوضحت التقارير الصحفية أن امرأة هندية تبلغ من العمر 74 عاماً، قد أنجبت توأماً من بنتين، خلال الأيام السابقة، لتصبح بذلك أكبر أم مسنة بالعالم، تبعاً للتصريحات التي أعلنتها “سكاي نيوز”، نقلاً عن موقع “أوديتي سنترال”.

تدعى الأم الهندية، مانجاياما، التي تمكنت من إنجاب توأم بفضل تقنية التلقيح الصناعي، وقد تزوجت المرأة المحظوظة خلال عام 1962، و عانت صعوبات الإنجاب طيلة حياتها السابقة، ولم تجدي المحاولات السابقة معها أي نفع، رغم ارتيادها لعدد كبير من المستشفيات، والأطباء المختصين.

وعلى الرغم من أن المرأة الهندية قد بلغت سن اليأس قبل ما يقرب من 25 عاماً، فإنها لم تيأس من عدم الإنجاب، وظلت متشبثة بالأمل، وتحقيق حلم الأمومة.

خلال السنة السابقة، لاحت بارقة أمل أمام الزوجين، حينما عرفا من جارتهما البالغ من العمر 55 عاماً، قد تمكن من الإنجاب بفضل “تقنية التلقيح الصناعي”.

وما إن لاحظ الزوجان تلك التجربة الناجحة لـ جارتهما، حتى قررا الزوجين أن يستعينا بتلك التقنية الخاصة بالتلقيح الصناعي، وتكللت تلكم تجربتهما بالنجاح، وقد أعلنت الأم خلال تصريح صحفي لها، “أنا سعيدة جداًّ، لقد استجاب الله دعائي، نحن أسعد زوجين على الإطلاق بهذا العالم”.

وقد صرح الأطباء إن أهم عامل من عوامل نجاح الإنجاب لدى المرأة الهندية، هو أنها ظلت بصحة جيدة جداًّ، بالرغم من تقدم عمرها، التقدم، وتتمتع البنتان التوأم بصحة جيدة، لكن تم الإبقاء عليهما داخل المستشفى لمزيد من المراقبة، ريثما يتأكد الأطباء من سلامتهما بشكل تام.

وأثار حمل تلك المرأة الهندية جدلاً واسعاً بالهند، وانتقد الكثيرون “قرار الحمل”، زاعمين أن الأبوين لن يكونا قادرين على رعاية هاتان المولودتان، بسبب تقدم عمرها بشكل كبير، أما بالنسبة للمدافعين عن قرار الحمل، فقد أعلنوا أن من حق المرأة أن تحمل، وتنجب رغم التقدم عمرها، فالأمر يتعلق بحلم عمره نصف قرن.

أقرا المزيد نقابة الموسيقيين توضح حقيقة.. إصابة المطرب “حكيم” بحادث سير على طريق السويس

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى