منوعات

تحذير.. التكنولوجيا تهدد ٧ مهن بالانقراض.. تعرف عليهم

“بحب التكنولوجيا” جملة يقولها البعض دون أن يدركوا أن تكون التكنولوجيا رغم كونها مصدر راحة إلا أنها أيضا قد تشكل عنصر خطر يهدد مستقبل بعض أصحاب المهن، ربما كان أحد قائلي تلك العبارة هو أحد ضحايا التكنولوجيا المستقبليين.
وهنا يجدر السؤال.. هل تشعر بالرتابة والملل في عملك الحالي ؟ إذا كانت إجابتك نعم، فلك الحق أن تشعر بالقلق.

إذ يقول المؤلف والمدير المالي، جون بوغليانو، إن “أي عمل روتيني يسير وفق خطوات متوقعة.،سوف تقوم التكنولوجيا بإنجازه، عن طريق لوغاريتمات رياضية، وذلك خلال خمسة أو عشرة أعوام… على الأقل في الدول المتقدمة”.

وفي ذلك الشأن قام بوغليانو بتأليف مجموعة من الكتب التحفيزية، من بينها “الروبوتات قادمة: دليل نجاة الإنسان لتحقيق الأرباح في عصر الأتمتة”.

وخلال تلك الملفات عرض بوغليانو قائمة للمهن المهددة مهنا تُعتبر آمنة حتى الآن، إذ تتطلب عمالة متعلمة ومدربة، مثل الطب والقانون.

وفي لقاءه مع بي بي سي الأسبانية قال بوغليانو : “لن يختفي الأطباء والمحامين. لكن مجال عملهم سيقلص جزئيا.”

وفي السطور التالية يرصد لكم موقع “مصر 365” قائمة المهن السبعة المهددة بالانقراض بفعل تأثرها بتطور التكنولوجيا، علما بأن بعضها يمكنه النجاة حسبما قال بوغليانو.
1- الأطباء
صعب عل الأذان تخيل فكرة ان تختفي مهنة الأطباء ويبدو هذا الأمر مستبعدا، إذ لا تنتهي الحاجة أبدا للأطباء. وقد تكون في ازدياد مع زيادة أعداد المسنين على مستوى العالم.

بينما يرى بوغليانو يرى أن بعض مجالات الطب أو فروعه مهددة بسبب التطور في تشخيص الأمراض إلكترونيا.

حيث توقع بوغليانو أن تستمر الحاجة للأطباء والمسعفين في أقسام الطوارئ، وكذلك الإخصائيين، مثل الجراحين.

2- المحامون

وفي مؤلفاته توقع بوغليانو أن يقل عدد المحامين الذين يقومون بالعمل الروتيني وترتيب المستندات في المستقبل بشكل كبير، مشيرا إلى أن المهام القانونية التي تتطلب خبرة وتخصص أقل سيكون لها برمجيات كمبيوتر خاصة تنفذها.

3- المهندسون المعماريون

يمكن القول أن الوقت الحالي يشهد دور مهم بالفعل لبرامج الكمبيوتر في تصميم المباني البسيطة حاليا.

ولكن بوغليانو يرى أنه في المستقبل، لن ينجو سوى المعماريين أصحاب المهارات الإبداعية والفنية فقط.

4- المحاسبون

أكد بوغليانو في حواره على أن العاملين في مجالات الضرائب المعقدة فقط هم من سيحتفظون بوظائفهم. لكن سيختفي المحاسبون الذين يتولون حسابات الضرائب البسيطة بسبب تراجع الطلب عليهم.

5- الطيارون

نفس ما ذكر عن المهندسون المعماريون هو مستقبل الطيارون ،حيث بدأت بالفعل حاليا الطائرات تطير بدون طيار وحلت التكنولوجيا محل الطيارين بالفعل في المهمات الخطرة، وسيستمر هذا الأمر مع زيادة اعتماد الحروب على الأنظمة والتقنيات الإلكترونية.

6- الشرطة والمحققون

أما على صعيد الوظائف في المجال الأمنى فبالفعل حلت أجهزة المراقبة التكنولوجية محل أفراد الشرطة الذين يقومون بأعمال المراقبة، وكذلك المحققين غير المتخصصين في نوع محدد من الجرائم.

ونوه بوغليانو إلى إن الطلب سيقل على هذه الوظائف، لكنها لن تختفي تماما.

7- التسويق العقاري

حتى مجال العقارات لم يسلم من تهديدات الانقراض الخطرة بفعل التقدم التكنولوجي، حيث أثرت المواقع الإلكترونية على أرباح وكالات التسويق العقاري التقليدية، إذ أصبحت هي الصلة بين المشترين والبائعين.

وتعد المهن الأكثر عرضة للاختفاء في هذا القطاع هي المديرون في حلقات الإدارة الوسطى، إذ حلت التكنولوجيا محل وظائفهم بالفعل في قطاعات عدة من الاقتصاد.
وبعد إن استعرضنا تلك المهن السبعة المهددة بالاختفاء بفعل التكنولوجيا يبقى هذا السؤال يحلق في الأذهان.. ما الوظائف التي ستخلقها التكنولوجيا؟
ويجيب بوغليانو على هذا السؤال حيث يرى أن بعض الفرص قد تظهر بالتوازي مع اندثار مهن أخرى.
وأشار إلى أن المجالات الواعدة هي تطوير أنظمة الذكاء الاصطناعي، أو برمجيات لوغاريتمات الكمبيوتر، بجانب المهندسين المتخصصين في حماية وصيانة هذه النظم.

كذلك أكد بوغليانو أن الطلب على المهن الحرفية التقليدية سوف يزيد بشكل ملحوظ ، مثل السباكين، والكهربائيين، والبنائين المحترفين.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى