منوعات

بالفيديو مستشار المفتي يوضح.. حكم دفع المال من أجل الحصول على وظيفة

صرح مستشار مفتى الديار المصرية الدكتور مجدي عاشور، إن دفع المال بهدف الحصول على وظيفة، أو بهدف الحصول على مكان للعمل، يعد “رشوة”، وأكد أن دافع هذا المال يأثم، وكذلك قابض هذا المال فهو أثم أيضاً.

وأشار الدكتور مجدي عاشور خلال الفيديو الذي تم بثه عبر دار الإفتاء عبر موقع التدوينات القصيرة “يوتيوب”، رداً على سؤال ورد من أحد السائلين جاء فيه، “ما حكم دفع مال من أجل الحصول على وظيفة؟”، وأن هذا الأمر يعد رشوة، وأضاف أن الرشوة تعد من كبائر الذنوب، وهو مُجرَم أيضاً في القانون، لفت إلى ما رواه عبدالله بن عمرو رضي الله عنهما أنه قال، “لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الراشي والمرتشي”، رواه أحمد وأبو داود.

وأضاف الدكتور مجدي عاشور أن دفع المال يكون حلالًا بحال كان هذا بشكل رسمي، حيث كان شرطاً من جهة العمل أن يتم دفع مبلغ مالي من أجل الحصول على وظيفة، ولم يكن تلك الوسيلة لغير الكفء من أجل تخطي القادرين الكفء والحصول على تلك الوظيفة.

وأضاف مستشار مفتي الديار المصرية، أنه يجب عدم اتباع الفسدة فيما يطلبونه من الحصول على أموال، أو ابتزاز المواطنين من أجل تمرير المصالح، وأشار إلى أن عدم إيقافهم، بالإضافة إلى الانسياق وراء مطالبهم، يزيد عددهم داخل المجتمع.

أقرا المزيد رددها في الصباح.. أدعية لرزق المال أوصى بها رسول الله

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى