منوعات

أمين الفتوى يجيب.. ما حكم الاقتراض للزواج والعفة؟

تلقى أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية الشيخ محمود شلبي، سؤالا جاء فيه، “ما حكم الاقتراض للزواج والعفة؟”.

أجاب أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية،أن الأصل في الحصول على قرض هو الحصول على فائدة، وليس تمويل لمشروع معين، فالأصل في القرض أنه غير صحيح، إلا إذا كانت هناك ضرورة لهذا، مثل الحاجة إلى المسكن أو الحاجة إلى الحصول على العلاج، فهذه تعد حالات حرجة، وتنزل فيها إلى منزلة الضرورة، فمن الممكن في تلك الحالات أن يتم الحصول على قرض، ولكن يؤخذ على قدر الحاجة فقط دون الحصول على أموال زائدة عن الحاجة.

وأضاف أمين الفتوى الشيخ محمود شلبي عبر فيديو قد تم بثه مباشرة عبر الصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية، عبر موقع “الفيسبوك”، أنه يجوز الحصول على قرض بزيادة، بشرط أن يكون هناك حاجة ضرورية لهذا، واستدل على بقول الله جل وعلا في كتابه الكريم، “فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ” “سورة البقرة، الآية رقم: 173”.

أقرا المزيد أمين الفتوى يجيب.. هل يجوز الاقتراض لشراء شقة؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى