بالفيديو.. الإفتاء توضح حقيقة تحريم قص الأظافر ليلاً

Advertisements

أعلن أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية الشيخ عويضة عثمان، إنه لا يوجد مانع من الناحية الشرعية من قص الأظافر ليلاً، وأشار أن بعض الناس قد اعتاد على عدم قص الأظافر ليلا أو فتح المقص خلال فترة المساء فهذا مجرد عادة عن بعض الناس لا دليل عليها  في السنة النبوية.

حكم قص الأظافر لمن نوى الأضحية

وأوضح الشيخ عويضة عثمان أن الأصل بقص الأظافر والشعر خلال العشر الأوائل من شهر ذي الحجة، هو ما ثبت في صحيح مسلم حيث ورد حديث عن أم سلمة رضى الله عنها أنها قالت، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من كان له ذبح يذبحه فإذا أهل هلال ذي الحجة فلا يأخذ من شعره ولا من أظفاره شيئًا حتى يضحي”.

Advertisements

وأكد أن الصحيح أنه لا كراهة ولا تحريم في حلق الشعر، وتقليم الأظافر لمن أراد أن يضحي، كما لا تحريم في ملابسة النساء، وكذلك في وضع الطيب.

وأكد أن ما ورد إنَّ النهي محمول على الكراهة، فإن تلك الكراهة تزول بأدنى حاجة، إذ هي “كراهة تنزيه” يثاب الإنسان على تركها، ولكنه لا يعاقب على فعلها أيضاً عكس المستحب الذي يثاب عليه الإنسان أن فعله، ولا يعاقب على تركه، وأبعد الأقوال عن الصواب قول من يدَّعي تحريم قص الأظافر.

قص الشعر وتقليم الأظافر ليس شرطاً لصحة الأضحية

وأكد الشيخ عويضة عثمان أنه يسن إلى المضحي خلال عيد الأضحى عدم قص الشعر أو تقليم الأظافر أو إزالة أي شعر في الجسم وهذا يسري على المضحي فقط، وليس كافة أفراد عائلته، فإذا كانت الأم هي التي سوف تضحي فعليها اتباع السنة مثلها مثل الرجل.

هذا الفعل يعد “سنة” فقط، وليس واجباً إذا فعلها المضحي أخذ الثواب عليها، وفي حالة لم يفعلها ليس عليه أي ذنب، والأضحيته صحيحة ولا علاقة لهذا بهذا الأمر وليس لها علاقة بعدم قبول الأضحية أو لا.

أقرا المزيد أمين الفتوى يجيب.. هل المال المدخر لتزويج الأبناء عليه زكاة؟

الآن بث مباشر للرد على أسئلتكم مع الشيخ #عويضة_عثمان

Posted by ‎دار الإفتاء المصرية‎ on Thursday, October 17, 2019

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق