متابعات و تقارير

تفاصيل أزمة توقف مواقع التواصل الاجتماعي.. وكيف عادت الخدمة مرة أخرى

حدث أمس الأربعاء، الموافق 13 مارس، أن تعرضت عائلة شركة فيسبوك إلى عطل تقني أصاب جميع تطبيقاتها الخاصة بشبكات التواصل الاجتماعي: (فيسبوك، واتساب وإنستجرام)، وقد أصدرت الشركة بيانًا اعترفت خلاله بالعطل التقني ما أدى إلى تعذٌر دخول المستخدمين إلى حساباتهم الشخصية أو نشر صور ومقاطع صوتية.
بوك 3إدارة فيسبوك تعترف بحدوث عطل في تطبيقاتها الخاصة بالتواصل الاجتماعي
وكانت شركة “فيسبوك” قد استبعدت  أن تكون هجمات إلكترونية هي السبب وراءالعطل الذي طال تطبيقاتها الأربعة لعدة ساعات أمس الأربعاء.
وكان الكثير من المستخدمين قد أبلغوا عن صعوبات في التسجيل بكل من فيسبوك وإنستجرام وواتس آب وماسنجر، حسب  ما نشر موقع “داون ديتكتور”.
وبالفعل أقرت الشركة العملاقة “فيسبوك” بهذه المشكلة بعد ساعتين من حدوثها، وذكرت عبر “تويتر” : “نحن على دراية بأن بعض الأشخاص يتعذر عليهم حاليا استخدام عائلة تطبيقات فيسبوك، ونحن نعمل على حل هذه المسألة في أسرع وقت ممكن.
وأكدت شركة فيسبوك أنها عقدت تحقيقًا حول التأثير الكلي للصعوبات الفنية التي واجهتها تطبيقات إنستجرام وماسنجر أمس الأربعاء.
وأصدرت بيان وضحت فيه الأتي:”لا نزال نحقق في التأثير الكلي لهذ المسألة، بما في ذلك إمكانية إعادة تمويل المعلنين”، حسبما نقلت وكالة أنباء بلومبرج.
إدارة فيسبوك:  العطل ليس نتيجة هجوم إلكتروني.
وحول ما تم تداوله من أن السبب وراء العطل هو هجوم إلكتروني، نشرت شركة فيسبوك الأمريكية رسالة عبر حسابها الرسمي في موقع تويتر، تنفي فيها توقف عمل مواقعها نتيجة تعرضها لهجوم إلكتروني من نوع (DDoS).
وكان مستخدمو “فيسبوك” قد اشتكوا من عدم قدرتهم على استخدام مواقع الشركة نتيجة عطل فني، لتعاني جميع خدمات الشركة من العطل ذاته.
وقامت الشركة بنشر رسالة عبر حسابها الرسمي في “تويتر” كتبت فيها: “يواجه بعض المستخدمين مشاكل في استخدام مواقع الشركة، ونعمل على حلها في أقرب وقت”.
تجدر الإشارة إلى أنه تٌعرف هجمات الحرمان من الخدمات (DDoS)، عبارة عن هجوم إلكتروني يقوم فيه المتسللون بإغراق موقع معين بسيل من البيانات غير اللازمة مما يسبب بطء الخدمات وصعوبة وصول المستخدمين له.
الإعلام المصري يتناول أزمة توقف مواقع التواصل الاجتماعي
وقد تحدث الإعلامى شريف عامر، أمس الأربعاء، في برنامجه بفضائية mbc مصر، عن أزمة توقف موقع التواصل الاجتماعى“فيس بوك”، عن العمل، وكذلك بعض التطبيقات منها “انستجرام”، وكذلك تطبيق واتس آب، فيما اشتكى مستخدمو الموقع داخل مصر من انقطاع الخدمة.
وذكر  عامر، إن موقع “دوان ديتور” أكد أن سبب تعطل موقع “فيس بوك” هو انقطاع الكهرباء، وأن الانقطاع جاء بعدد من الدول الأوروبية، والمملكة المتحدة، والساحل الشرقى للولايات المتحدة الأمريكية.
 أزمة توقف موقع التواصل الاجتماعي ليست الأولى
لم تكن أزمة توقف مواقع التواصل الاجتماعي التي فوجئ بها مستخدمو تلك المواقع، بأن صفحاتهم غير نشطة، وأنه لا يوجد عليها أي أنواع من التفاعل، فضلا عن  صعوبة الاستخدام عموما، وأنه على ما يبدو إن العطل الفني قد شعر به مستخدمي بريطانيا، وبعض الدول العربية ومنها مصر.
جدير بالذكر أن هذه ليست السابقة الأولى أن يتم فيها توقف مواقع  التواصل الاجتماعي من فيس بوك و واتس آب وانستجرام حيث حدثت قبل ذلك وفي السطور التالية نعرض لكم متى حدثت تلك الأزمة من قبل.
توقف موقع “فيس بوك” لمدة 90 دقيقة كاملة في العالم
حيث  أنه في نهاية العام الماضي 2018،  قد تعطل موقع “فيس بوك” لمدة 90 دقيقة كاملة في العالم، وتعذّر على بعض المستخدمين الدخول أو نشر مضامين بسبب “مشاكل في الشبكة” بحسب ما قاله مسؤولون في موقع التواصل الاجتماعي.
عطل في موقع “فيسبوك” بسبب حجب حسابات تشوش على الانتخابات الأمريكية
كما حدث في شهر نوفمبر الماضي عطلا  في موقع “فيسبوك”عبر أجهزة الحاسوب والمحمول في مصر، ولا تعتبر هذه المرة الأولى التي يتعرض لها الموقع الاجتماعي الأكبر للعطل داخل البلد، وسبق وحدث نفس العطل الذي قالت عنه “فيس بوم” أنه يرجع لمحاولة اختراق 50 مليون حساب في مصر.
ويعاني موقع فيس بوك، في آخر سنة من مشاكل تقنية عديدة، وخصوصا بعد الفضيحة الأخلاقية اللي وقعت فيها الشركة المالكة لفيس بوك، بتسريب بيانات المستخدمين، خضع وقتها مؤسس الموقع “مارك زوكربيرغ” لجلسة محاكمة أمام الكونجرس الأمريكي، ومن وقتها واسهم الموقع في الأسواق العالمية قد سجلت انحفاضا واضحا.
وكان مسئولو شركة فيسبوك قد أوضحوا فى بيان صحفي لها، إن سلطات إنفاذ القانون في الولايات المتحدة تواصلت معها، بشأن وجود نشاط إلكترونى من المحتمل أن يكون له صلة بكيانات أجنبية، وعلى إثر ذلك قامت الشركة بحجب 30 حسابًا على موقع “فيسبوك”، و85 حسابًا على موقع “إنستجرام”.
ومن ناحيته، ذكر رئيس سياسة الأمن الإلكتروني في شركة “فيسبوك” ناثانيل جليتشر: “قمنا على الفور بحجب هذه الحسابات، ونجرى تحقيقًا للحصول على مزيد من التفصيل بشأنها” .
وأضاف “ناثانيل جليتشر”  أنه تقريبًا جميع صفحات الفيسبوك المرتبطة بهذه الحسابات تظهر إما باللغة الفرنسية وإما الروسية، فيما يبدو أن حسابات إنستجرام تظهر معظمها باللغة الإنجليزية، فيما سلطت بعض (هذه الحسابات) الضوء على المشاهير، بينما سلط البعض الآخر على النقاش السياسى”.
 

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى