متابعات و تقارير

عاصفة شمسية قوية تضرب الأرض يومي الخميس والجمعة

قام باحثون متخصصون في الظواهر المناخية وأحوال الطقس بالتحذير من احتمال تعرض الأرض لرياح شمسية قوية، قد تؤدي إلى مجموعة من العواصف شمسية على كوكب الأرض، وذلك يوم الخميس 23 يوليو، أو يوم الجمعة 24 يوليو.

وحسب ما ورد في موقع موقع Space Weather الإلكتروني:

قد يضرب تيار من الرياح الشمسية المجال المغناطيسي للأرض في 23-24 يوليو. ويمكن أن يتسبب تدفق الجسيمات الشمسية في حدوث الشفق، الذي يشمل الأضواء الشمالية – الشفق القطبي – والأضواء الجنوبية – الشفق الأسترالي.

ويعد المجال المغناطيسي للأرض درع الحماية للبشر من الإشعاع الذي يأتي من البقع الشمسية، ولكن العواصف الشمسية التي تحدث من فترة لأخرى يمكن أن تؤثر على تكنولوجيا الأقمار الصناعية.

وذكرت وكالة إكسبريس:

يمكن للرياح الشمسية أن تسخن الغلاف الجوي الخارجي للأرض، ما يتسبب في تمدده. وقد يؤثر ذلك على الأقمار الصناعية في المدار، ويحدث خللا في نظام الملاحة GPS وإشارة الهاتف المحمول، بالإضافة إلى ذلك تيارات عالية في الغلاف المغناطيسي، والتي يمكن أن تسبب كهرباء أعلى من المعتاد في خطوط الطاقة، ما يؤدي إلى انفجار المحولات الكهربائية وفقدان الطاقة.

يذكر أن أكبر عاصفة شمسية حدثت على كوكب الأرض مسجلة في عام 1859، وقد تسببت في انهيار أنظمة التلغراف في جميع أنحاء قارة أوروبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى