أخبار الرياضة

مدرب أتلتيكو مدريد: فكرت في الرحيل عن الفريق مرتين

قال المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني، اليوم الخميس، إنه كان يفكر في الرحيل عن أتلتيكو مدريد، ويترك تدريبهم في الصيف الماضي، عقب الخسارة أمام النادي الملكي ريال مدريد، في نهائي دوري أبطال أوروبا للعام 2016، كما رفض الأرجنتيني عرضًا بلغ قيمته 35 مليون يورو وذلك في مقابل الرحيل عن النادي الأتليتي والانتقال إلى فريق آخر.

وعمل سيميوني بعد الهزيمة على تطوير أداء ونتائج فريقه أتلتيكو مدريد، وظهر ذلك بشكل ملحوظ على مدار الـ5 سنوات الأخيرة، لكنه عقب خسارة نهائي دوري الأبطال في العام الماضي بركلات الترجيح في سان سيرو، أوضح سيميوني أنه قد يرحل عن الفريق، وحينها قال المدرب في مؤتمر صحفي “أنا أفكر في أنه يجب بدء التفكير في هذا الأمر”.

ووقتها نشرت صحيفة “آس” الإسبانية مقابلة مع المدرب، وشرح سيميوني ما دار في عقله العام الماضي، مؤكدًا أنه رفض عرضًا ضخمًا للرحيل عن النادي.

وقال سيميوني “ذهبت إلى المؤتمر الصحفي، وكان ينبغي المرور من المكان الذي يحتفل فيه النادي الملكي ريال مدريد، وشعرت بألم كبير.. وبدأت التفكير في أن هذا العام سيكون صعبًا وسيكون من الصعب تحفيز لاعبي الفريق مجددا”، مضيفا أنه قال ما كان يفكر فيه، مشيرا إلى أنه كان في حاجة إلى لتفكير في ذلك. فهل هذا يعد سيئا؟. وأكد سيميوني “يجب أن نتذكر أنه إذا أردت الرحيل إلى فريق آخر كنت سأنال 35 مليون يورو، لكني لم أرحل لأني لم أرغب في ذلك”.

كان وسائل إعلام إسبانية، ذكرت أن المدرب الأرجنتيني سيميوني رفض عرضًا ضخمًا من النادي الباريسي، باريس سان جيرمان بطل فرنسا، الذي عين الإسباني أوناي إيمري في يونيو الماضي.

يشار إلى أن نادي أتلتيكو مدريد كان يقترب من الهبوط عندما تولى دييجو سيميوني المهمة في ديسمبر في العام 2011، وحجز مكانًا في أول 3 فرق بالدوري 4 سنوات متتالية، وتوج باللقب في 2014، وللمرة الأولى في 18 عاما، كما بلغ أتلتيكو دور الـ8 في دوري الأبطال 4 سنوات متتالية، وسيواجه ليستر سيتي في أبريل على مكان في الدور قبل النهائي، وسينتقل إلى ملعب جديد الموسم المقبل يصل سعته إلى 67 ألف مشجع.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى