أخبار الرياضة

صانع ألعاب ليفربول يؤكد بقائه في قلعة أنفيلد رود

أعرب صانع الألعاب البرازيلي فيليبي كوتينيو لاعب فريق ليفربول الإنجليزي عن سعادته البالغة بالعودة من جديد إلي تدريبات فريقه الجماعية بمقر النادي, وذلك تحضيراً لإنطلاقة للموسم المقبل 2017 – 2018 م, مُشيراً في الوقت ذاته إلي أنه سعيد للغاية بالتواجد رفقة فريق عريق مثل فريق ليفربول نافياً بذلك كل الشائعات التي صدرت من طرف العديد من وسائل الإعلام مؤخراً والتي أكدت أن اللاعب البرازيلي سيرحل عن صفوف الريدز في الصيف الحالي.

هذا ويمتلك البرازيلي فيليبي كوتينيو عقداً مع فريقه ليفربول يمتد حتى عام 2022 م, وإضافة لذلك فإن إدارة نادي ليفربول قد أكدت أن لاعبها البرازيلي ليس للبيع مهما كان الثمن, وأيضاً أكد ذلك الألماني يورغن كلوب مدرب فريق ليفربول والذي أشار إلي أن البرازيلي فيليبي كوتينيو يُعد أحد ركائز الفريق الأساسية ولا يُمكن التخلي عنه على الإطلاق.

ولعل الأمر الذي جعل البرازيلي فيليبي كوتينيو صاحب ال 25 عاماً يرغب في البقاء ضمن صفوف فريقه ليفربول, أن الفريق بات على بُعد خطوة واحدة فقط من التأهل والعودة من جديد إلي مسابقة دوري أبطال أوروبا, وذلك حينما يخوض الدور التمهيدي الآخير من عمر المسابقة في منتصف شهر أغسطس المقبل.

وإضافة لذلك أيضاً فإن رغبة فريق الريدز في المنافسة في الموسم المقبل وبقوة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز تبدو واضحة للجميع, وذلك بالرغم من المنافسة الشرسة التي ستتواجد بين كبار البريمرليغ نظراً للتدعيمات التي يقوم بها كل فريق في الوقت الحالي.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى