أخبار الرياضة

حقيقة سقوط طائرة المنتخب خلال رحلة العودة

أكد الرئيس التنفيذي لشركة طيران النيل “أحمد على” خلال مجموعة من التصريحات التي قام بها، أن المطبات الهوائية التي تعرضت لها طائرة المنتخب والتي أقلعت من مطار عنتيبي الواقع في العاصمة الأوغندية وذلك بعد الهزيمة التي تعرض لها المنتخب المصري من قبل المنتخب الأوغندي والذي نجح في تسديد هدف الفوز النظيف أمر طبيعي جدا، حيث يمر عالم الطيران بمثل هذه الأمور والتي تحدث بصفة دورية، وقد نفى خلال التصريحات التي قام بها الأنباء التي ترددت خلال الساعات القليلة الماضية والتي تفيد بتعرض طائرة المنتخب إلى السقوط.

و خلال التصريحات التي قام بها الرئيس التنفيذي لشركة طيران النيل والتي تمثل الراعي الرسمي للمنتخب، أن المنخفض الجوي الذي قد تعرضت له رحلة طيران المنتخب قد استمر إلى ما يقرب من 5 إلى 10 دقائق، و حدث هذا كنَتيجة للاختلافات التي تشهدها درجات الحرارة والعوامل الجوية لقارة إفريقيا، وقد تمكن طاقم الطائرة من التعامل بشكل صحيح مع جميع الركاب من الفريق حتى انتهت فترة المنخفض، وقد قام رئيس الطاقم بتوجيه تنبيهات إلى جميع الركاب بضرورة عدم مغادرة المقاعد لأي من الأسباب التي من الممكن أن تدفعهم إلى ذلك بجانب إجراء ربط أحزمة الأمان.

وقد أضاف الرئيس التنفيذي خلال التصريحات التي قام بها، أن طاقم الطائرة الذي قد صحب المنتخب خلال رحلة العودة يتشكل من مجموعة من قائِدى الطائرات وأطقم الضيافة الجوية والذين قد خضعوا خلال فترة تدريبهم لأعلى مستوى فيما يتعلق بالتعامل مع مثل تلك الحالات.

جاء هذا خلال التصريحات التي قام بها الرئيس التنفيذي لشركة طيران النيل، والتي جاءت بعد انتشار خبر سقوط طائرة المنتخب خلال رحلة عودتها من العاصمة أوغندا وذلك بعد الهزيمة التي لحقت بها بنتيجة هدف نظيف خلال المباراة التي خاضتها ضد منتخب أوغندا.

وكانت الطائرة قد تعرضت إلى مجموعة من المطبات الهوائية وكذلك فترة منخفض والتي تعد من الأمور الطبيعية التي تحدث بكثرة في عالم الطيران، ولم يكن هناك أي خطر على حياة أي من أفراد المنتخب، كما تمكن طاقم الطائرة من تجاوز تلك المشكلة والوصول بسلام.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى