أخبار الرياضة

الفيفا يُهدد الزمالك بعقوبات قاسية وأبو ريدة يحصل على إنتقامه من مرتضى منصور

أرسل الإتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” خطاباً رسمياً اليوم السبت إلي الإتحاد المصري لكرة القدم، وذلك من أجل إبلاغه بتوقيع غرامة مالية على نادي الزمالك قدرها 600 ألف دولار بسبب عدم تسديد إدارة نادي الزمالك برئاسة المستشار مرتضى منصور المستحقات المتأخرة للبرازيلي ريكاردو.

كما أكد الإتحاد الدولي لكرة القدم أيضاً في خطابه أنه سيُعطي نادي الزمالك مهلة حتى يوم 27 من شهر أكتوبر الحالي من أجل تسديد مستحقات اللاعب البرازيلي المتأخرة، وفي حالة عدم حدوث ذلك سيتم إحالة الملف بالكامل إلي لجنة الإنضباط التابعة للإتحاد الدولي لكرة القدم، مما سيجعل نادي الزمالك حينها مهدداً بعقوبات قاسية عليه سواء من الناحية المالية أو من ناحية خصم نقاط من رصيده في الدوري المصري أو عقوبات قد تصل إلي حد هبوطه إلي دوري الدرجة الثانية المصري.

هذا وقد أشارت عدة وسائل إعلام مصرية أن ذلك الخطاب القادم من الإتحاد الدولي لكرة القدم جاء بتدخل من المهندس هاني أبو ريدة رئيس الإتحاد المصري لكرة القدم، وذلك رداً منه على الشتائم المستمرة من المستشار مرتضى منصور سواء لرئيس الإتحاد المصري لكرة القدم أو إلي مجلس إدارة الإتحاد المصري.

وفي أول رد فعل من نادي الزمالك على الخطاب الرسمي من الإتحاد الدولي لكرة القدم، أكد هاني زادة عضو مجلس إدارة نادي الزمالك أن خطاب الفيفا قد أعطى مهلة لنادي الزمالك حتى نهاية شهر أكتوبر الحالي من أجل تسديد مستحقات البرازيلي ريكاردو، كما أشار أيضاً إلي أنه في حالة عدم تسديد المستحقات فسوف يتم إحالة القضية إلي لجنة الإنضباط في مطلع العام الجديد 2018 م.

وكان المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك قد هاجم يوم أمس الجمعة الإتحاد المصري لكرة القدم بأكمله عبر وسائل الإعلام المصرية إضافة إلي لجنة التحكيم التابعة له، وذلك عقب الأحداث والأخطاء التحكيمية التي شهدتها مباراة نادي الزمالك أمس أمام نادي طنطا من خلال إحتساب ركلتي جزاء لمصلحة نادي طنطا في المباراة، علماً بأن ذلك ساهم في خروج نادي طنطا متعادلاً بهدف لمثله أمام نادي الزمالك.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى