أخبار الرياضة

تعرف على محتوى البيان الرسمي لوليد سليمان رداً على الإتهامات الموجهة له

أصدر نجم النادي الأهلي وليد سليمان بياناً رسمياً اليوم السبت قام فيه بالرد على كافة الإتهامات التي تم توجيهها له عقب مباراة فريقه الماضية أمام فريق الإتحاد السكندري في يوم الخميس الماضي في إطار الجولة الخامسة من الدوري المصري الممتاز للموسم الحالي 2017 – 2018 م، حيث تم عقب المباراة مباشرة توجيهات إتهامات عديدة إلي وليد سليمان بتعمده لإصابة وإيذاء لاعب فريق الإتحاد السكندري هشام شحاتة في المباراة.

ومن جهتها قامت بعض وسائل الإعلام المصرية بتوجيه إتهامات قاسية لوليد سليمان، وفي مقابل ذلك أبدى النجم وليد سليمان إندهاشه وتعجبه الشديد من هذه الإتهامات مؤكداً في الوقت ذاته بأنه هو من كان ضحية لإيذاء متعمد من اللاعب هشام شحاتة وليس العكس كما قالت بعض وسائل الإعلام.

وقد قال وليد سليمان في نص البيان الذي قام بإصداره اليوم السبت: “في البداية أحب أن أوضح نقطة هامة وهي أنني حاولت الإتصال باللاعب من أجل الإطمئنان عليه، وقمت بالإتصال به هاتفياً ولكنه لم يرد، على الرغم من أنه كان يرد على كل وسائل الإعلام حتى منتصف الليل، وعندما لم يرد قمت بإرسال رسالة له وأيضاً لم يرد، ولو كنت متعمد إيذاءه لما بادرت بالإتصال به”.

وأضاف وليد سليمان أيضاً: “مع الأسف الشديد فوجئت بكم من الإدعاءات الكاذبة حول تلك الواقعة، والأغرب أن لاعب الإتحاد نفسه خرج عبر وسائل الإعلام يُناقض نفسه بنفسه حول حجم إصابته، تارة يؤكد أنها إرتجاج في المخ، وتارة أخرى أنه أصيب بكسر في الجمجمة والأنف، والسؤال كيف إستطاع هشام شحاتة أن يلعب أكثر من 10 دقائق كاملة وهي المساحة الزمنية التي فصلت بين واقعة إحتكاكي به، وواقعة تعمدي إيذائي من جانبه، رغم أن إصابة أي لاعب أو أي شخص عادي بإرتجاج في المخ تعني غيابه تماماً عن الوعي لبعض من الوقت، وعدم القدرة على التحرك وليس الجري بقوة، ولو كان فعلاً أصيب بإرتجاج في المخ أو كسر في الجمجمة فكيف سمح له طبيب فريق الإتحاد بإستكمال المباراة ؟.. خاصة وأنه خرج في وسائل إعلامية يؤكد بأنه أكمل المباراة حتى طرده وهو فاقد الوعي والتركيز.

وإختتم وليد سليمان البيان قائلاً: “كيف له وهو فاقد الوعي والتركيز تذكر حواري معه الذي إدعى فيه أنني توعدته بمزيد من العنف، رغم أن العكس هو ما حدث حيث توعدني اللاعب بالإنتقام .. وكيف يستطيع شخص مصاب بكسر في الجمجمة بإجراء مداخلات هاتفية مطولة من داخل غرفة العناية المركزة بإعترافه هو شخصياً ؟!!”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى