أخبار الرياضة

مجلس الدولة يشهد صراعاً محتدماً بين مرتضى منصور وأحمد سليمان

شهد مجلس الدولة بالعاصمة المصرية القاهرة اليوم الأحد الموافق لليوم الخامس عشر من شهر أكتوبر الحالي صراعاً محتدماً ومشادات كلامية عنيفة بين كلاً من المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك وأحمد سليمان عضو مجلس إدارة نادي الزمالك سابقاً والذي إستقال من منصبه من أجل ترشيح نفسه في الإنتخابات القادمة لتعيين مجلس إدارة جديد برئاسته لإدارة لنادي الزمالك.

ومن جهته كان أحمد سليمان المرشح لرئاسة نادي الزمالك قد قام في الفترة السابقة برفع دعوى قضائية من أجل المطالبة ببطلان الجمعية العمومية لنادي الزمالك، على أمل الحصول على حكم في صالحه قبيل المعركة الإنتخابية لنادي الزمالك والتي ستكون في يومي 23 و24 من شهر نوفمبر المقبل من العام الحالي 2017 م.

وفي إطار جلسة اليوم بالمحكمة تواجه كلاً من المستشار مرتضى منصور وأنصاره بالمرشح القادم لرئاسة نادي الزمالك وأنصاره، مما جعل الأمور كادت على وشك أن تشهد حدوث إشتباكات بين الطرفين لولا تدخل أمن المحكمة الذي حال بينهما في نهاية المطاف وأنهى الجلسة على خير.

وبناءً على هذه الأحداث تستمر إذاً الأيام العصيبة التي بات يمر بها نادي الزمالك من صراعات في مختلف الجبهات وضد جميع الأشخاص من طرف رئيسه المستشار مرتضى منصور، والذي يبدو عليه منذ توليه رئاسة نادي الزمالك أنه يُحارب الجميع ولا يخشى أي أحد مهما كان إسمه أو مهما كان منصبه، ولعل أبرز دليل على ذلك الأمر هو إهانته في الأيام القليلة الماضية لرئيس الإتحاد المصري لكرة القدم المهندس هاني أبو ريدة.

وإضافة لذلك أيضاً إهانته لرئيس لجنة الحكام بالإتحاد المصري لكرة القدم عصام عبد الفتاح، وذلك على إثر الأحداث التي شهدتها مباراة فريق الزمالك الماضية أمام فريق طنطا في يوم الخميس الماضي في إطار الجولة الخامسة من الدوري المصري الممتاز، حيث عرفت المباراة أخطاء تحكيمية فادحة من جانب حكم اللقاء محمود بسيوني، مما جعل المستشار مرتضى منصور يتهم جميع الجهات بعد هذه الأحدث بالقيام بمؤامرة من أجل إسقاط نادي الزمالك، وهو الإتهام الذي رفضه الإتحاد المصري لكرة القدم في إنتظار فرض عقوبات رسمية على نادي الزمالك في الفترة المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى