أخبار الرياضة

ضربة موجعة للأهلي قبل مباراته المقبلة أمام الأسيوطي سبورت

تلقى الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي اليوم الثلاثاء الموافق لليوم الخامس من شهر ديسمبر الحالي ضربة موجعة للغاية، وذلك قبل مباراته المقبلة التي ستجمعه بنظيره فريق الأسيوطي سبورت في مساء يوم غداً الأربعاء الموافق لليوم السادس من عمر الشهر الحالي.

حيث تأكد بشكل رسمي غياب حارس المرمى الواعد محمد الشناوي عن قائمة الفريق الذي سيخوض المباراة أمام فريق الأسيوطي سبورت، ويأتي ذلك الغياب بداعي الإصابة بعدما شعر حارس المرمى الواعد محمد الشناوي بإجهاد شديد في العضلة الضامة في مران فريقه يوم أمس الإثنين، مما جعله بالتالي يغيب عن مران فريقه في يوم أمس واليوم أيضاً.

وبالتالي قرر الجهاز الفني لفريق الأهلي بقيادة الكابتن حسام البدري استبعاده من مباراة الأسيوطي سبورت، على أمل أن يكون جاهزاً للمشاركة من جديد مع الفريق في المباريات القادمة وخاصة بعدما أصبح حارس المرمى الأساسي للفريق طوال شهر نوفمبر الماضي نظراً للمستوى الرائع الذي قدمه في كل المباريات.

ومن المقرر أن تُقام المباراة المقبلة بين فريق الأهلي ونظيره فريق الأسيوطي سبورت في مساء يوم غداً الأربعاء الموافق لليوم السادس من الشهر الحالي، وذلك في إطار مباراة مؤجلة ضمن مباريات الأسبوع السابع من مسابقة الدوري المصري الممتاز للموسم الحالي 2017 / 2018 م، على أن تنطلق المباراة تحديداً في تمام الساعة الثامنة مساءً بتوقيت مكة المكرمة والساعة السابعة مساءً بتوقيت القاهرة.

وكان فريق الأهلي قد نجح في تحقيق الانتصار في مباراته الماضية على حساب ضيفه فريق إنبي بأربعة أهداف مقابل هدف واحد في يوم السبت الماضي، وذلك في المباراة التي جمعت بينهما على أرضية ملعب القاهرة الدولي بالعاصمة المصرية القاهرة.

وعلى إثر ذلك الانتصار رفع فريق الأهلي رصيده إلي 22 نقطة، وبالتالي ارتقى إلي المركز الثالث في جدول ترتيب الدوري المصري الممتاز، مع العلم أن فريق الأهلي سوف ينفرد بصدارة ترتيب الدوري المصري وحيداً دون أي شريك على الإطلاق في حالة فوزه بجميع مبارياته المؤجلة.

علماً بأن فريق الأهلي يسعى في الموسم الحالي للظفر بلقب الدوري المصري الممتاز للمرة الثالثة له على التوالي، وخاصة وأن ذلك اللقب سوف يكون رقم 40 في تاريخ الدوري للمارد الأحمر مما يؤكد بدوره على أن فريق الأهلي هو أفضل فريق في كرة القدم المصرية على الإطلاق وعلى مدار التاريخ بأكمله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى