أخبار الرياضة

تصريح ناري من رئيس نادي المصري البورسعيدي بخصوص مباراة السوبر

تصاعدت الأزمة بشكل ملحوظ للغاية بخصوص مباراة كأس السوبر المصري، والتي من المفترض أن تجمع بين حامل لقب الدوري المصري الممتاز ولقب كأس مصر في الموسم الماضي فريق الأهلي ووصيف مسابقة كأس مصر في الموسم الماضي فريق المصري البورسعيدي.

وكانت بداية هذه الأزمة من خلال إعلان الاتحاد المصري لكرة القدم في يوم أمس الخميس أن موعد مباراة كأس السوبر المصري سوف يكون في اليوم الثاني عشر من شهر يناير المقبل في مطلع العام القادم 2018، ليأتي بعدها الرد من طرف النادي الأهلي اليوم الجمعة وذلك بعدما أكد الكابتن سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالنادي الأهلي بأن النادي قد طلب بشكل رسمي من اتحاد الكرة تأجيل المباراة لمدة 24 ساعة فقط.

ويأتي طلب التأجيل من جانب النادي الأهلي نظراً لأن فريق الأهلي سوف يخوض المباراة الأخيرة له قبل مباراة كأس السوبر في اليوم الثامن من عمر الشهر أمام فريق الزمالك، وفي المقابل سوف يخوض فريق المصري البورسعيدي المباراة الأخيرة له قبل مباراة كأس السوبر في اليوم الخامس من عمر الشهر، وهو ما يعني بدوره عدم مراعاة مبدأ تكافؤ الفرص على الإطلاق بالنسبة للفريقين.

ولكن رد الاتحاد المصري لكرة القدم لم يتأخر كثيراً اليوم الجمعة، ومن خلال تصريحات صحفية أكد الكابتن مجدي عبد الغني عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم أن مباراة كأس السوبر لن يتم تأجيلها لأي يوم بسبب ضغط المباريات، مشدداً في الوقت ذاته على أنه في حالة استمرار اعتراض فريق الأهلي ورفضه خوض المباراة في الموعد المحدد فسوف يكون فريق مصر المقاصة بديلاً له.

ولم يقتصر الأمر على رد الاتحاد المصري لكرة القدم فقط، بل جاء الرد أيضاً من جانب مجلس إدارة النادي المصري البورسعيدي حيث أكد سمير حلبية رئيس مجلس إدارة النادي المصري البورسعيدي اليوم الجمعة من خلال تصريحات للموقع الرسمي للنادي، أن إدارة نادي المصري البورسعيدي تتمسك بإقامة مباراة كأس السوبر في موعدها المحدد ولن توافق تماماً على أي تعديل جديد.

إقرأ أيضاً: اتحاد الكرة يرد بشكل سريع على طلب الأهلي بخصوص مباراة السوبر 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى