أخبار الرياضة

أزمة مباراة السوبر مستمرة ورد الاتحاد الإماراتي سيحسم الأمور

لا تزال أزمة مباراة كأس السوبر المصري مستمرة حتى هذه اللحظة، فبعد أن وافق مجلس إدارة النادي المصري البورسعيدي بشكل شفهي على تأجيل موعد المباراة لمدة 24 ساعة فقط، لتُقام في اليوم الثالث عشر بدلاً من اليوم الثاني عشر من شهر يناير المقبل في مطلع العام القادم 2018 م.

وبدوره أكد عامر حسين رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد المصري لكرة القدم أن الأمور لم يتم حلها بعد، وذلك لآن الاتحاد الإماراتي لكرة القدم لم يقوم بالرد بشكل رسمي على طلب تأجيل المباراة لمدة 24 ساعة والذي كان الاتحاد المصري لكرة القدم قد أرسله له في يوم أمس السبت الموافق لليوم التاسع من شهر ديسمبر الحالي.

وفي إطار تصريحات صحفية له أيضاً اليوم شدد عامر حسين على أن الاتحاد الإماراتي ورده هو من سيحسم الأمور وليس الاتحاد المصري لكرة القدم أو النادي المصري البورسعيدي أو حتى النادي الأهلي، وذلك بسبب وجود مباريات في الدوري الإماراتي في يوم الثالث عشر من شهر يناير مما قد يجعل الاتحاد الإماراتي لكرة القدم يرفض طلب الاتحاد المصري لكرة القدم.

وفي حالة حدوث ذلك سوف تُقام مباراة كأس السوبر المصري في موعدها دون أي تغيير، وذلك في اليوم الثاني عشر من شهر يناير المقبل على أرضية ملعب هزاع بن زايد بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة.

ولا شك أن الأمور قد تعقدت كثيراً بالنسبة للنادي الأهلي وخاصة بعدما رفضت الجهات الأمنية تماماً تأجيل مباراة كلاسيكو الكرة المصرية، والذي سوف يجمع بين فريقي الأهلي والزمالك في اليوم الثامن من شهر يناير المقبل في مسابقة الدوري المصري الممتاز، علماً بأن فريق المصري البورسعيدي سوف يخوض المباراة الأخيرة له قبل مباراة كأس السوبر في اليوم الخامس من الشهر ذاته.

وبالتالي لن يكون هناك مبدأ تكافؤ الفرص على الإطلاق، وهو ما أكده الكابتن سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالنادي الأهلي من خلال تصريحات صحفية في يوم أمس السبت، علماً بأن بعض التقارير الصحفية أشارت إلي أن النادي الأهلي سوف يُهدد بعدم خوض المباراة في حالة استمر الحال على ما هو عليه.

إقرأ أيضاً: عامر حسين يتسبب في أزمة كبيرة داخل أسوار النادي الأهلي

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى