أخبار الرياضة

خالد لطيف يؤكد مواجهة المنتخب الوطني لمنتخب أوروبي كبير في مارس المقبل

أكد خالد لطيف عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم اليوم الخميس الموافق لليوم الرابع عشر من شهر ديسمبر الحالي من خلال تصريحات صحفية أن المنتخب الوطني المصري الأول لكرة القدم سوف يواجه أحد المنتخبات الأوروبية الكبيرة خلال فترة التوقف الدولي القادمة.

حيث أشار خالد لطيف إلي أن المفاوضات جارية في الوقت الحالي بين الاتحاد المصري لكرة القدم ونظيره الاتحاد البرتغالي لكرة القدم، وذلك من أجل إقامة مباراة ودية تجمع بين المنتخب المصري ومنتخب البرتغال خلال فترة التوقف الدولي القادمة أي في شهر مارس المقبل من أجل التحضير للمشاركة في مونديال روسيا المقبل.

وكانت قرعة مونديال روسيا قد أسفرت عن تواجد المنتخب المصري في المجموعة الأولى، وذلك بجانب كلاً من مستضيف البطولة منتخب روسيا ومنتخب السعودية إضافة إلي منتخب الأوروغواي، مما جعل تفاؤل الشعب المصري كبيراً للغاية في ظل ابتعاد منتخب الفراعنة عن مواجهة أي منتخب من المنتخبات القوية والعملاقة كمنتخب ألمانيا أو منتخب البرازيل أو منتخب الأرجنتين.

ومن المقرر أن يبدأ المنتخب المصري مشواره في المونديال المقبل أمام نظيره منتخب الأوروغواي في الجولة الأولى من دور المجموعات، وذلك في اليوم الخامس عشر من شهر يونيو من العام المقبل 2018 م، على أن تنطلق المباراة تحديداً في تمام الساعة الثانية ظهراً بتوقيت القاهرة.

فيما ستكون المباراة الثانية للمنتخب المصري أمام نظيره منتخب روسيا في اليوم التاسع عشر من الشهر ذاته، على أن تنطلق تحديداً في تمام الساعة التاسعة مساءً بتوقيت القاهرة، بينما ستكون المباراة الثالثة للمنتخب المصري أمام شقيقه المنتخب السعودي في اليوم الخامس والعشرين من الشهر ذاته، على أن تنطلق المباراة تحديداً في تمام الساعة الخامسة مساءً بتوقيت القاهرة.

ولا شك أن آمال الشعب المصري باتت كبيرة للغاية في التأهل إلي الدور الثاني، وذلك في ظل ابتعاد منتخب الفراعنة عن مواجهة أي منتخب من المنتخبات العملاقة على مستوى العالم مثل بطل العالم في النسخة الماضية منتخب ألمانيا أو مثل منتخب البرازيل ومنتخب الأرجنتين ومنتخب البرتغال، ولكن وعلى الرغم من ذلك إلا أن الأمور لن تكون سهلة على الإطلاق أمام المنتخب المصري من أجل التأهل.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى