أخبار الرياضة

ثورة في باريس بعد الإقصاء من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا

كشفت صحيفة “فرانس فوتبول” الفرنسية اليوم الأربعاء الموافق لليوم السابع من شهر مارس الحالي عن قيام إدارة نادي باريس سان جيرمان الفرنسي برئاسة القطري ناصر الخليفي بثورة كبيرة، وذلك من خلال إجراء العديد من التعديلات على الفريق الباريسي عقب نهاية الموسم الحالي مباشرة.

حيث أشارت الصحيفة إلى أن البداية سوف تكون من خلال إقالة الإسباني أوناي إيمري مدرب فريق باريس سان جيرمان حالياً، وذلك نظراً لكونه أحد الأسباب الرئيسية في إقصاء الفريق الباريسي من الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا على يد فريق ريال مدريد الإسباني.

كما أضافت الصحيفة أيضاً أن هناك ثلاثة أسماء باتت مرشحة وبقوة لكي يتولى إحداها منصب المدير الفني للفريق الباريسي قبل انطلاقة الموسم المقبل، علماً بأن هذه الأسماء هي الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو مدرب فريق توتنهام هوتسبير الإنجليزي حالياً، إضافة إلى الإسباني لويس إنريكي مدرب فريق برشلونة الإسباني سابقاً، وأيضاً الإيطالي أنطونيو كونتي مدرب فريق تشيلسي الإنجليزي سابقاً.

أما عن اللاعبين الراحلين عن قلعة حديقة الأمراء في الصيف القادم، فقد أكدت الصحيفة أن سبعة أسماء بات رحيلها عن الفريق الباريسي أمر لا جدال فيه على الإطلاق، وهم الإيطالي ماركو فيراتي والأرجنتيني أنخيل دي ماريا وأيضاً الإيطالي تياغو موتا والبرازيلي داني ألفيس، إضافة إلى الفرنسي كورزاوا والبرازيلي تياغو سيلفا وأيضاً الأرجنتيني خافيير باستوري.

ومن جهة أخرى سوف تدخل إدارة نادي باريس سان جيرمان فترة الإنتقالات الصيفية المقبلة بشكل قوي للغاية، وذلك من خلال محاولة تدعيم العديد من مراكز الفريق بأقوى اللاعبين في القارة الأوروبية، علماً بأن الفرنسي أنطوان غريزمان نجم نادي أتلتيكو مدريد الإسباني هو أبرز الأسماء حالياً التي يرغب نادي باريس سان جيرمان في التعاقد معها.

إقرأ أيضاً: هيئة ملعب القاهرة الدولي تكشف عن حجم الخسائر بعد شغب جماهير الأهلي 

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى