أخبار الرياضة

النصر يحسم القمة بفوزه الشاق على الشباب بمشاركة “عمرو بركات”

حسم فريق النصر مباراة القمة عقب فوزه على حساب ضيفه فريق الشباب بهدف وحيد مقابل لا شئ، وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين فى مساء اليوم الأربعاء الموافق لليوم السابع من شهر مارس الحالي على ملعب الأمير فيصل بن فهد في العاصمة السعودية الرياض.

وقد نجح في تسجيل الهدف الوحيد لمصلحة فريق النصر في المباراة المهاجم الكونغولي جونيور كابانانغا في الدقيقة الثالثة والثمانين، علماً بأن المباراة قد شهدت مشاركة النجم المصري عمرو بركات مع فريق الشباب منذ بداية المباراة وحتى نهايتها.

وجاءت هذه المباراة في إطار مباراة مؤجلة ضمن مباريات الأسبوع الثامن عشر من مسابقة الدوري السعودي للمحترفين 2017 / 2018 م، ليرفع بذلك فريق النصر رصيده إلى 37 نقطة في المركز الثالث في جدول ترتيب الدوري السعودي للمحترفين، فيما استقر رصيد فريق الشباب رصيده عند 29 نقطة في المركز العاشر في الترتيب.

تشكيلة فريق النصر الأساسية في المباراة

  • وليد عبد الله / برونو أوفيني / عمر هوساوي / ليوناردو بيريرا / عبد الرحمن العبيد / إبراهيم غالب / عبد العزيز الجبرين / فرجاني ساسي / سعد سهيل / جونيور كابانانغا / عبد المؤمن جابو

تشكيلة فريق الشباب الأساسية في المباراة

  • فاروق بن مصطفى / فهد غازي / محمد بن يطو / محمد سالم / حسن معاذ / سبيستيان أوبيلا / عبد الله الفهد / مؤيد اللافي / عبدالله الخيبري / تركي العمار / عمرو بركات

ملخص مباراة النصر والشباب

في شوط المباراة الأول ومنذ اللحظات الأولى في عمر القمة بدا الحماس واضحاً للغاية على كلاً من الفريقين سواء صاحب الأرض أو حتى ضيفه، وخاصة في ظل سعي كلاً منهما إلى حصد النقاط الثلاث بعد نهاية المباراة بأي وسيلة ممكنة.

وفي الدقيقة السادسة عشر سنحت أولى الفرص الخطيرة في المباراة لصالح فريق النصر، وذلك حينما سدد اللاعب ليوناردو بيريرا كرة من على حدود منطقة الجزاء، ولكن الكرة وصلت سهلة للغاية بين يدي فاروق بن مصطفى حارس مرمى فريق الشباب.

ومع مرور الدقائق واصل فريق النصر ضغطه المكثف نوعاً ما على ضيفه، وفي المقابل حاول فريق الشباب تأمين مناطقه الدفاعية بإحكام في ظل سوء مستوى خط وسط ميدانه الهجومي وخاصة النجم المصري عمرو بركات الذي ظهر بوزن زائد على أرضه الملعب مما جعله حملاً زائداً على زملائه.

وفي الدقيقة الثانية والثلاثين سنحت فرصة أخرى لمصلحة فريق النصر، وذلك حينما سدد النجم التونسي فرجاني ساسي كرة من على حدود منطقة الجزاء ولكن كرته علت العارضة وسط حالة من الحسرة من جانب جماهير نادي النصر في ظل تفوق فريقهم بشكل واضح للغاية ولكن دون أن يتمكن من تسجيل الأهداف.

وفي الدقائق المتبقية من الفترة الأولى من عمر اللقاء تواصلت عمليات البحث عن تسجيل الأهداف من الجانبين وخاصة من جانب فريق النصر، ليستمر ذلك السيناريو الباهت نوعاً حتى أطلق الحكم الإيطالي ديفيد ماسا صافرته معلناً عن نهاية الشوط على وقع التعادل السلبي بدون أهداف بين الفريقين.

وفي شوط المباراة الثاني لم يتغير الوضع كثيراً عما كان عليه الحال في الشوط الأول، وخاصة من جانب فريق النصر الذي بدا عازماً على تسجيل الأهداف بأي وسيلة ممكنة من أجل تحقيق الانتصار في نهاية المطاف.

وفي الدقيقة التاسعة والخمسين تواصلت محاولات فريق النصر، وهذه المرة من خلال تسديدة التونسي فرجاني ساسي من خارج منطقة الجزاء، ولكن كرته وصلت سهلة أيضاً لحارس المرمى فاروق بن مصطفى.

وفي الدقيقة الثانية والستين حاول التونسي فرجاني ساسي للمرة الثالثة بالطريقة ذاتها، ولكن تسديدته في هذه المرة كانت قوية للغاية إلا أن العارضة تصدت للكرة ووقفت في وجه فريق النصر لتحرم أصحاب الأرض من التسجيل.

وفي الدقيقة الحادية والسبعين حاول جوزيه كارينيو مدرب فريق الشباب أن يقوم بتنشيط خط وسط ميدانه الهجومي سعياً لخطف هدف قبل نهاية المباراة، وذلك من خلال إشراك اللاعب أحمد عطيف بدلاً من اللاعب تركي العمار.

وبعدها بدقيقتين فقط جاء الرد من جانب مدرب فريق النصر والذي بحث هو أيضاً عن تنشيط خط وسط ميدانه الهجومي، وذلك من خلال إشراك النجم السعودي المخضرم محمد السهلاوي بدلاً من التونسي فرجاني ساسي.

وفي الدقيقة الثانية والثمانين واصل جوزيه كارينيو مدرب فريق الشباب محاولة تنشيط خط وسط ميدانه الهجومي، وهذه المرة من خلال إشراك اللاعب سعد الأمير بدلاً من سبيستيان أوبيلا على أمل أن يتمكن فريقه من تحقيق المفاجأة في ظل المستوى الباهت للفريق منذ بداية المباراة.

ولكن طموحات فريق الشباب رد عليها فريق النصر بشكل قوي للغاية بعدها بدقيقة واحدة فقط لا غير، وذلك حينما تمكن النجم الكونغولي جونيور كابانانغا من تسجيل الهدف الأول لمصلحة أصحاب الأرض عقب استغلاله ثغرة في دفاعات فريق الشباب وسط فرحة عارمة من جماهير نادي النصر.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر المباراة لم يحدث أي شئ جديد سوى تواجد بعض المحاولات البائسة من جانب فريق الشباب، ليستمر ذلك حتى أطلق الحكم الإيطالي ديفيد ماسا صافرة نهاية المباراة على وقع فوز في غاية الأهمية لمصلحة فريق النصر وخاصة في ظل منافسته على المركز الثالث المؤهل إلى مسابقة دوري أبطال آسيا في نسخة العام المقبل 2019.

إقرأ أيضاً: أسطورة مانشستر يونايتد يكشف عن حظوظ ليفربول في دوري أبطال أوروبا 

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى