أخبار الرياضة

يوفنتوس يقلب الطاولة على توتنهام ويحجز مقعده في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا

تأهل فريق يوفنتوس الإيطالي إلى الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا عقب فوزه خارج أرضه على حساب مضيفه فريق توتنهام هوتسبير الإنجليزي بهدفين مقابل هدف واحد، وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين في مساء اليوم الأربعاء الموافق لليوم السابع من شهر مارس الحالي على ملعب ويمبلي في العاصمة الإنجليزية لندن.

وقد نجح في تسجيل أهداف فريق يوفنتوس في المباراة كلاً من الأرجنتيني غونزالو هيغواين في الدقيقة الرابعة والستين وأيضاً الأرجنتيني باولو ديبالا في الدقيقة السابعة والستين، فيما سجل الهدف الوحيد لمصلحة فريق توتنهام هوتسبير الكوري الجنوبي سون هيونغ مين في الدقيقة التاسعة والثلاثين.

وجاءت هذه المباراة في إطار إياب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا 2018 م، علماً بأن مباراة الذهاب كانت قد انتهت على وقع التعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما لكل فريق على ملعب أليانز في مدينة تورينو.

تشكيلة فريق يوفنتوس الأساسية في المباراة

  • حراسة المرمى: جانلويجي بوفون
  • خط الدفاع: أندريا بارزالي / مهدي بن عطية / جورجيو كيليني
  • خط الوسط: دوغلاس كوستا / سامي خضيرة / بليز ماتويدي / أليكس ساندرو / ميراليم بيانيتش
  • خط الهجوم: باولو ديبالا / غونزالو هيغواين

تشكيلة فريق توتنهام هوتسبير الأساسية في المباراة

  • حراسة المرمى: هوغو لوريس
  • خط الدفاع: كيران تريبير / دافينسون سانشيز / يان فيرتونغن / بن ديفيس
  • خط الوسط: موسى ديمبيلي / إيريك داير / ديلي آلي / كريستيان إريكسن / هيونغ مين سون
  • خط الهجوم: هاري كين

ملخص مباراة يوفنتوس وتوتنهام هوتسبير

في شوط المباراة الأول حاول كل فريق أن يفرض سيطرته على الطرف الآخر منذ الوهلة الأولى في عمر اللقاء، وفي الدقيقة الثالثة كاد فريق توتنهام هوتسبير يفتتح التسجيل حينما سدد لاعبه الكوري الجنوبي هيونغ مين سون كرة من داخل منطقة الجزاء، إلا أن الأسطورة جانلويجي بوفون حارس مرمى فريق يوفنتوس تصدى للكرة وأنقذ مرماه بنجاح.

وفي الدقيقة الخامسة عشر سنحت فرصة أخرى مثالية لمصلحة فريق توتنهام هوتسبير، وهذه المرة بعدما راوغ المهاجم الإنجليزي هاري كين حارس المرمى جانلويجي بوفون إلا أنه أضاع الكرة بعدها وسط حالة من الحسرة من جانب الجماهير اللندنية.

وبعدها بخمسة دقائق فقط سدد هيونغ مين سون كرة برأسه من داخل منطقة الجزاء، ولكن جانلويجي بوفون تصدى للكرة مرة أخرى بنجاح وأبقى على شباكه نظيفة من الأهداف مُبقياً على الأجواء المثيرة في اللقاء.

وفي الدقيقة الثانية والثلاثين استمرت المحاولات من جانب فريق توتنهام هوتسبير، وهذه المرة حينما سدد الإنجليزي ديلي آلي كرة من خارج منطقة الجزاء ولكن العملاق جانلويجي بوفون تصدى للكرة أيضاً وأكد معها أن خط هجوم فريق السبيرز سوف يُعاني كثيراً في هذه المباراة إذا أراد التسجيل في مرماه.

وقبل نهاية الفترة الأولى من عمر اللقاء بلحظات قليلة وتحديداً في الدقيقة التاسعة والثلاثين، نجح فريق توتنهام هوتسبير في فك شفرة دفاعات فريق يوفنتوس وذلك بعدما تمكن الكوري الجنوبي هيونغ مين سون من تسجيل الهدف الأول لفريقه وسط فرحة عارمة من جانب الجماهير اللندنية في مدرجات ملعب ويمبلي.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر الشوط حاول فريق يوفنتوس أن يُزيد من ضغطه الهجومي سعياً لإدراك هدف التعادل، ولكنه فشل في ذلك الأمر حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية الشوط على وقع تقدم فريق توتنهام هوتسبير بهدف وحيد مقابل لا شئ مما جعله قريباً للغاية من التأهل إلى الدور ربع النهائي من عمر المسابقة.

وفي شوط المباراة الثاني دخل فريق توتنهام هوتسبير عازماً على قتل المباراة بشكل نهائي من خلال تسجيل هدف ثاني، وفي المقابل وجد فريق يوفنتوس نفسه أمام حتمية تسجيل هدفين دون استقبال أي أهداف أخرى من أجل حجز مقعده في الدور المقبل.

وفي الدقيقة الستين حاول الإيطالي ماسيمليانو أليغري مدرب فريق يوفنتوس أن يقوم بتنشيط خط وسط ميدانه الهجومي، وذلك من خلال إشراك الغاني كوادو أسامواه بدلاً من الفرنسي بليز ماتويدي.

وبعدها بدقيقة واحدة فقط تلقى فريق يوفنتوس ضربة موجعة، وذلك حينما تعرض مدافعه المغربي مهدي بن عطية إلى الإصابة، ليُغادر أرض الملعب ويشترك بدلاً منه السويسري ستيفان ليشتاينر.

وفي الدقيقة الرابعة والستين أسفرت تعديلات المدرب الإيطالي ماسيمليانو أليغري سريعاً عن تسجيل فريق يوفنتوس هدف التعادل، والذي جاء عبر المهاجم الأرجنتيني غونزالو هيغواين وسط فرحة عارمة من جانب الجماهير الإيطالية الحاضرة بغزارة في مدرجات ملعب ويمبلي.

ولم يكتفِ فريق يوفنتوس بذلك وحسب بل بحث عن تسجيل الهدف الثاني بشكل سريع حتى تُصبح بطاقة التأهل بحوزته، وبعدها بثلاثة دقائق فقط نجح فريق يوفنتوس في تحقيق مبتغاه وذلك بعدما سجل له الأرجنتيني باولو ديبالا الهدف الثاني عقب انفراده بحارس المرمى الفرنسي هوغو لوريس الذي عجز عن فعل أي شئ من أجل التصدي للكرة.

وفي الدقيقة الرابعة والسبعين حاول الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو مدرب فريق توتنهام هوتسبير أن يقوم بتنشيط خط وسط ميدانه من الناحية الهجومية، وذلك من خلال إشراك الأرجنتيني إريك لاميلا بدلاً من الإنجليزي إيريك داير.

وفي الدقيقة الثالثة والثمانين كاد فريق توتنهام هوتسبير يُدرك التعادل، وذلك حينما سدد الكوري الجنوبي هيونغ مين سون كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، ولكن كرته مرت بجانب القائم الأيمن لحارس المرمى جانلويجي بوفون.

وبعدها مباشرة حاول المدرب الإيطالي ماسيمليانو أليغري أن يُحكم إغلاق كافة الطرق المؤدية إلى مرماه، وذلك من خلال إشراك الإيطالي ستيفانو ستورارو بدلاً من الأرجنتيني غونزالو هيغواين.

أما على الجانب المقابل فقد أراد المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو أن يُزيد من قوة فريقه من الناحية الهجومية، وأشرك المهاجم الإسباني فيرناندو لورينتي بدلاً من الإنجليزي ديلي آلي في الدقيقة الخامسة والثمانين.

وفي الدقيقة التسعين كاد فريق توتنهام هوتسبير يُسجل هدف العودة في المباراة، وذلك حينما سدد الإنجليزي هاري كين كرة برأسه من داخل منطقة الجزاء، إلا أن المدافع الإيطالي أندريا بارزالي أبعد الكرة ببراعة كبيرة للغاية من على خط المرمى وأنقذ فريقه من الأشواط الإضافية، لتمر الدقائق القليلة المتبقية بعدها دون أن تشهد أي جديد من الطرفين حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية المباراة على وقع تأهل مثير للغاية لفريق يوفنتوس الإيطالي.

إقرأ أيضاً: لجنة الكرة بالأهلي تُفكر جدياً في ضم ثنائي الزمالك الصيف المقبل

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى