أخبار الرياضة

الاتفاق يُشعل الصراع على لقب الدوري السعودي بعد فوزه على الهلال بمشاركة “الشيخ” و”حسين السيد”

حقق فريق الاتفاق مفاجأة من العيار الثقيل عقب فوزه على حساب ضيفه فريق الهلال بهدفين مقابل هدف واحد، وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين في مساء اليوم الجمعة الموافق لليوم التاسع من شهر مارس الحالي على ملعب الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز في مدينة الدمام.

وقد نجح في تسجيل أهداف فريق الاتفاق في المباراة كلاً من محمد الكويكبي في الدقيقة السابعة والخمسين إضافة إلى فيليب كيش في الدقيقة السادسة والثمانين من ركلة جزاء، علماً بأن هذه المباراة قد شهدت مشاركة وتألق كلاً من الثنائي المصري أحمد الشيخ وحسين السيد مع فريق الاتفاق، فيما سجل الهدف الوحيد لمصلحة فريق الهلال اللاعب محمد الشلهوب في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

وجاءت هذه المباراة في إطار مباريات الأسبوع الرابع والعشرون من مسابقة الدوري السعودي للمحترفين 2017 / 2018 م، ليرفع بذلك فريق الاتفاق رصيده إلى 33 نقطة في المركز الرابع في جدول ترتيب الدوري السعودي للمحترفين، فيما استقر رصيد فريق الهلال عند 49 نقطة في المركز الأول في صدارة الترتيب.

تشكيلة فريق الهلال الأساسية في المباراة

  • علي الحبسي / محمد البريك / سلمان الفرج / عبدالله عطيف / جيلمين ريفاس / ياسر الشهراني / نيكولاس / إزكويل سيروتي / أشرف بنشرقي / أسامة هوساوي / محمد جحفلي

تشكيلة فريق الاتفاق الأساسية في المباراة

  • رايس مبولحي / أحمد إبراهيم خلف / محمد مرزوق الكويكبي / علي هزازي / فيليب كيش / أحمد الشيخ / ليبان عبدي / عبدالرحمن العبود / حسين السيد / علي الخيبري / سعد آل خيري

ملخص مباراة الهلال والاتفاق

في شوط المباراة الأول ومنذ الوهلة الأولى في عمر المباراة حاول كل فريق أن يفرض سيطرته على الطرف الآخر، وخاصة فريق الهلال الذي أراد حسم الأمور مبكراً تفادياً لحدوث أي سيناريو غير مرغوب فيه على الإطلاق.

وفي الدقيقة الثانية سنحت أول فرصة خطيرة في المباراة لمصلحة فريق الهلال، وذلك حينما سدد اللاعب إزكويل سيروتي كرة من خارج منطقة الجزاء، إلا أن كرته وصلت سهلة إلى الجزائري رايس مبولحي حارس مرمى فريق الاتفاق.

وفي الدقيقة الثامنة عشر حاول فريق الهلال مرة أخرى، وهذه المرة من خلال تسديدة المهاجم جيلمين ريفاس من خارج منطقة الجزاء، ولكن الجزائري رايس مبولحي حارس مرمى فريق الاتفاق تصدى للكرة بنجاح وأبقى على شباكه نظيفة من الأهداف.

أما أول رد فعل حقيقي من جانب فريق الاتفاق فقد جاء في الدقيقة العشرين، وذلك حينما تمكن اللاعب عبدالرحمن العبود من تسجيل الهدف الأول لمصلحة أصحاب الأرض، ولكن حكم المباراة سرعان ما ألغى الهدف بداعي التسلل مُبقياً على التعادل السلبي بدون أهداف بين الفريقين.

ومع مرور الدقائق زادت الالتحامات البدنية نوعاً ما من الجانبين، وذلك نظراً لأهمية المباراة كثيراً وأيضاً أهمية النقاط الثلاث لكل فريق، وفي الدقيقة التاسعة والثلاثين تحصل النجم المصري حسين السيد ظهير أيسر فريق الاتفاق على بطاقة صفراء بعد تدخله الخشن على أحد لاعبي فريق الهلال.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من الفترة الأولى من عمر اللقاء استمر الحال على ما هو عليه دون أي جديد من الطرفين، ليستمر ذلك السيناريو حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية الشوط على وقع التعادل السلبي بدون أهداف بين الفريقين.

وفي شوط المباراة الثاني لم يتغير الوضع كثيراً، حيث دخل كلاً من الفريقين المواجهة عازماً على التسجيل في مرمى الطرف الآخر سعياً للخروج بالنقاط الكاملة من هذه المباراة في نهاية المطاف.

وفي الدقيقة الثانية والخمسين سنحت أمام فريق الهلال فرصة مثالية للغاية من أجل افتتاح التسجيل، وذلك حينما انفرد ياسر الشهراني بحارس المرمى الجزائري رايس مبولحي، إلا أن الأخير واصل تألقه الملفت وأبعد الكرة بنجاح.

وبعدها بدقيقتين فقط حاول الأرجنتيني خوان براون مدرب فريق الهلال أن يقوم بتنشيط خطوطه الأمامية بحثاً عن تسجيل الأهداف، وذلك من خلال إشراك الشاب الواعد أحمد أشرف بدلاً من المغربي أشرف بنشرقي.

ولكن الصدمة جاءت قوية للغاية بشكل غير متوقع تماماً على فريق الهلال، وذلك حينما نجح فريق الاتفاق في تسجيل الهدف الأول له في المباراة عبر اللاعب محمد الكويكبي في الدقيقة السابعة والخمسين وسط فرحة عارمة من جانب جماهير نادي الاتفاق في مقابل حالة من الصدمة والدهشة من جانب جماهير نادي الهلال.

وعقب الهدف مباشرة فاجأ السعودي سعد الشهري مدرب فريق الاتفاق الجميع، وذلك حينما قام باستبدال مسجل الهدف اللاعب محمد الكويكبي ليدفع بدلاً منه اللاعب أسامة الخلف، ليدخل محمد الكويكبي بعدها في نوبة بكاء شديد على مقاعد بدلاء فريق الاتفاق.

وفي الدقيقة الحادية والستين حاول المدرب الأرجنتيني خوان براون أن يقوم بزيادة فاعلية فريقه بشكل أكبر من الناحية الهجومية، وهذه المرة من خلال إشراك النجم السوري عمر خريبين بدلاً من متوسط الميدان عبدالله عطيف.

وبعدها بستة دقائق فقط أجرى المدرب الأرجنتيني خوان براون التبديل الثالث والأخير له في المباراة، وهذه المرة من خلال إشراك النجم المخضرم محمد الشلهوب بدلاً من اللاعب إزكويل سيروتي.

وفي الدقيقة التاسعة والستين سدد النجم سلمان الفرج كرة ساقطة بشكل رائع من داخل منطقة الجزاء، إلا أن الجزائري رايس مبولحي حارس مرمى فريق الاتفاق تصدى للكرة ببراعة كبيرة للغاية بأطراف أصابعه.

وفي الدقيقة الثانية والسبعين حاول المدرب السعودي سعد الشهري أن يقوم بتأمين وسط ميدانه بشكل أكبر مع إغلاق مناطقه الدفاعية بإحكام، وذلك من خلال إشراك اللاعب محمد السبيعي بدلاً من اللاعب ليبان عبدي.

وبعدها بدقيقتين فقط سنحت أمام فريق الاتفاق فرصة مثالية للغاية من أجل قتل المباراة بشكل نهائي، وذلك حينما وجد اللاعب البديل محمد السبيعي نفسه منفرداً بحارس المرمى العماني علي الحبسي، ولكنه أضاعها بغرابة شديدة للغاية وأبقى على حظوظ فريق الهلال في المباراة.

وفي الدقيقة الثمانين أجرى المدرب السعودي سعد الشهري هو الآخر التبديل الثالث والأخير له في المباراة، وذلك من خلال إشراك اللاعب حسن الحبيب بدلاً من علي هزازي، وقبل نهاية المباراة بقليل وتحديداً في الدقيقة السادسة والثمانين تحصل فريق الاتفاق على ركلة جزاء ليُنفذها لاعبه فيليب كيش بنجاح محرزاً الهدف الثاني القاتل لمصلحة فريقه وسط فرحة عارمة من جانب جماهير أصحاب الأرض.

ولم تشهد الدقائق القليلة المتبقية من عمر المباراة أي جديد من الطرفين سوى بعض المحاولات البائسة من جانب فريق الهلال، واستمر ذلك حتى جاءت الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع وحينها تمكن فريق الهلال من تسجيل هدفه الشرفي الوحيد في المباراة عبر البديل محمد الشلهوب.

إلا أن ذلك لم يُنقذ فريق الهلال في نهاية المطاف من الخسارة التي أشعلت الصراع على لقب الدوري السعودي للمحترفين وخاصة بعد فوز فريق أهلي جدة في الجولة ذاتها مما جعل الفارق بين فريق الهلال وبين مُلاحقه المباشر فريق أهلي جدة نقطة واحدة فقط لا غير قبل ثلاثة جولات على نهاية المسابقة.

إقرأ أيضاً: نجم جديد يغيب عن يوفنتوس بسبب الإصابة قبل مواجهة أودينيزي في الكالتشيو 

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى