أخبار الرياضة

تشيلسي يتوج رسمياً بطلاً لكأس إنجلترا بفوزه على مانشستر يونايتد بهدف نظيف

نجح فريق تشيلسي في التتويج رسمياً بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي عقب فوزه على حساب نظيره فريق مانشستر يونايتد بهدف وحيد مقابل لا شئ، وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين في مساء اليوم السبت الموافق لليوم التاسع عشر من شهر مايو الحالي على ملعب ويمبلي في العاصمة الإنجليزية لندن.

وقد نجح في تسجيل الهدف الوحيد لمصلحة فريق تشيلسي في المباراة النجم البلجيكي إيدين هازارد في الدقيقة الثانية والعشرين من ركلة جزاء، علماً بأن هذه المباراة جاءت في إطار الدور النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الإنجليزي 2018 م.

تشكيلة فريق مانشستر يونايتد الأساسية في المباراة

  • حراسة المرمى: ديفيد دي خيا.
  • خط الدفاع: أنطونيو فالنسيا / كريس سمالينغ / فيل جونز / أشلي يونغ.
  • خط الوسط: نيمانيا ماتيتش / أندير هيريرا / جيسي لينغارد / بول بوغبا / ماركوس راشفورد.
  • خط الهجوم: أليكسيس سانشيز.
  • المدرب: البرتغالي جوزيه مورينيو.

تشكيلة فريق تشيلسي الأساسية في المباراة

  • حراسة المرمى: تيبو كورتوا.
  • خط الدفاع: سيزار أزبيليكويتا / غاري كاهيل / أنطونيو روديغر.
  • خط الوسط: فيكتور موزيس / نغولو كانتي / تيموي باكايوكو / ماركوس ألونسو / سيسك فابريغاس / إيدين هازارد.
  • خط الهجوم: أوليفيه جيرو.
  • المدرب: الإيطالي أنطونيو كونتي.

ملخص مباراة مانشستر يونايتد وتشيلسي

في شوط المباراة الأول ومنذ الوهلة الأولى في عمر اللقاء حاول كل فريق أن يفرض أسلوب لعبه على الطرف الآخر، وذلك في إطار سعي كلاً منهما لتسجيل هدف بشكل مبكر من أجل تسهيل المهمة نوعاً ما في بقية مجريات المباراة.

وفي الدقيقة التاسعة سنحت أولى الفرص الخطيرة لمصلحة فريق تشيلسي في المباراة، وذلك حينما سدد النجم البلجيكي إيدين هازارد كرة من داخل منطقة الجزاء، إلا أن الإسباني ديفيد دي خيا حارس مرمى فريق مانشستر يونايتد تصدى للكرة بنجاح وأنقذ مرمى فريقه من أولى الأهداف.

مانشستر يونايتد وتشيلسي

وفي الدقيقة الثانية والعشرين سنحت أمام فريق تشيلسي فرصة أخرى مثالية من أجل افتتاح التسجيل، وذلك حينما احتسب الحكم مايكل أوليفر له ركلة جزاء، ليُنفذها النجم البلجيكي إيدين هازارد بنجاح مسجلاً الهدف الأول لمصلحة فريق البلوز.

مانشستر يونايتد وتشيلسي.jpg2

أما أول رد فعل من جانب فريق مانشستر يونايتد فقد جاء في الدقيقة الثلاثين، وذلك حينما سدد الفرنسي بول بوغبا كرة من على حدود منطقة الجزاء، ولكن كرته مرت بجانب المرمى بقليل وسط حالة من الحسرة من جانب جماهير الشياطين الحمر، لتمر بعدها بقية دقائق الفترة الأولى من عمر اللقاء دون أي جديد من الطرفين، حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية الشوط على وقع تقدم فريق تشيلسي بهدف وحيد مقابل لا شئ.

وفي شوط المباراة الثاني دخل فريق مانشستر يونايتد عازماً على تدارك تأخره في النتيجة سريعاً قبل فوات الأوان، وفي مقابل ذلك تراجع فريق تشيلسي نوعاً ما إلى مناطقه الخلفية من أجل تأمين مناطقه الدفاعية مع الاعتماد في الوقت ذاته على الهجمات المرتدة السريعة من أجل قتل المباراة بشكل نهائي وضمان اللقب.

وفي الدقيقة السادسة والخمسين كاد فريق مانشستر يونايتد ينجح في إدراك التعادل، وذلك حينما سدد الإنجليزي ماركوس راشفورد كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء، إلا أن البلجيكي تيبو كورتوا حارس مرمى فريق تشيلسي تصدى للكرة بنجاح محافظاً على نظافة شباكه من الأهداف.

مانشستر يونايتد وتشيلسي.jpg5

وفي الدقيقة الثالثة والستين تمكن فريق مانشستر يونايتد من تحقيق مبتغاه، وذلك حينما سجل له النجم التشيلي أليكسيس سانشيز هدف التعادل إلا أن الحكم مايكل أوليفر سرعان ما ألغى الهدف بداعي التسلل مبقياً على تقدم فريق تشيلسي في النتيجة.

وبعدها بسبعة دقائق سنحت أمام فريق تشيلسي فرصة مثالية من أجل قتل المباراة نهائياً، وذلك حينما انفرد الإسباني ماركوس ألونسو بحارس المرمى ديفيد دي خيا، إلا أن الأخير تألق بشكل ملفت للغاية وتصدى للكرة بنجاح مبقياً على حظوظ فريقه في النهائي.

وقبل نهاية المباراة بقليل وتحديداً في الدقيقة الثالثة والسبعين حاول البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب فريق مانشستر يونايتد أن يقوم بتنشيط خطوطه الأمامية، وذلك من خلال إشراك كلاً من البلجيكي روميلو لوكاكو والفرنسي أنطوني مارسيال بدلاً من الإنجليزي ماركوس راشفورد والإنجليزي جيسي لينغارد.

وفي الدقيقة الثمانين سدد الصربي نيمانيا ماتيتش كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى تيبو كورتوا أبعدها للخارج بنجاح وسط حالة من الترقب الشديد من طرف الجميع في مدرجات ملعب ويمبلي.

مانشستر يونايتد وتشيلسي.jpg4

وبعدها بسبعة دقائق أجرى المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو التغيير الثالث له في المباراة، وهذه المرة من خلال إشراك الإسباني خوان ماتا بدلاً من الإنجليزي فيل جونز، على أمل أن يتمكن فريقه من تعديل النتيجة في اللحظات الأخيرة.

وفي الدقيقة التاسعة والثمانين حاول الإيطالي أنطونيو كونتي أن يقوم بتضييع الوقت نوعاً ما، وذلك من خلال إشراك الإسباني ألفارو موراتا بدلاً من الفرنسي أوليفيه جيرو، وبعدها مباشرة بلحظات قليلة أشرك البرازيلي ويليان بدلاً من البلجيكي إيدين هازارد، لتمر بقية دقائق المباراة دون أي جديد من الطرفين حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية المباراة على وقع تتويج فريق تشيلسي بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي.

إقرأ أيضاً: يوفنتوس يختتم الموسم بفوز على ضيفه فيرونا بثنائية في وداعية بوفون

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى