أخبار الرياضة

ملخص مباراة مانشستر يونايتد وميلان الخميس 26/7/2018

ملخص مباراة مانشستر يونايتد وميلان، حقق فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي الفوز على حساب نظيره فريق ميلان الإيطالي بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي على وقع التعادل الإيجابي بهدف لمثله لكل فريق، وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين اليوم الخميس الموافق لليوم السادس والعشرين من شهر يوليو الحالي على أرض دولة الولايات المتحدة الأمريكية.

وقد نجح في تسجيل الهدف الوحيد لمصلحة فريق مانشستر يونايتد في المباراة النجم التشيلي أليكسيس سانشيز في الدقيقة الثانية عشر، فيما سجل الهدف الوحيد لمصلحة فريق ميلان في المباراة اللاعب الإسباني خواكين سوسو في الدقيقة الخامسة عشر، علماً بأن هذه المباراة جاءت ضمن مباراة ودية تحضيراً من كلا الجانبين استعداداً من أجل خوض غمار الموسم الجديد 2018 / 2019 م.

وجاءت تشكيلة فريق مانشستر يونايتد الأساسية في هذه المباراة على النحو التالي:

  • حراسة المرمى: لي جرانت.
  • خط الدفاع: ماتيو دارميان / إيريك بايلي / كريس سمالينج / لوك شو.
  • خط الوسط: توان / ماكتوميناي / أندير هيريرا / خوان ماتا / أندرياس.
  • خط الهجوم: أليكسيس سانشيز.
  • المدير الفني: البرتغالي جوزيه مورينيو.

أما على الجانب المقابل فقد جاءت تشكيلة فريق ميلان الأساسية في هذه المباراة على النحو التالي:

  • حراسة المرمى: جانلويجي دوناروما.
  • خط الدفاع: أباتي / ليوناردو بونوتشي / موزاكيو / دافيدي كالابريا.
  • خط الوسط: فرانك كيسي / مانويل لوكاتيلي / بيرتولاتشي / هاكان كالهانوغلو / خواكين سوسو.
  • خط الهجوم: باتريك كوتروني.
  • المدير الفني: الإيطالي جينارو غاتوزو.

ملخص مباراة مانشستر يونايتد وميلان والشوط الأول من المباراة

ملخص مباراة مانشستر يونايتد وميلان،  في شوط المباراة الأول حاول كل فريق أن يفرض أسلوب لعبه على الطرف الآخر، وخاصة في ظل رغبة كلاً منهما في تحقيق الانتصار في هذه المباراة بالرغم من كونها مجرد مباراة ودية تحضيرية قبل انطلاقة الموسم الجديد.

وفي الدقيقة الثالثة سنحت أولى الفرص الخطيرة لمصلحة فريق مانشستر يونايتد في المباراة، وذلك حينما سدد الإسباني أندير هيريرا كرة أرضية من على حدود منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى الايطالي جانلويجي دوناروما تصدى للكرة بنجاح وأبقى على نظافة شباكه من الأهداف.

وفي الدقيقة الثامنة سنحت فرصة أخرى أمام فريق مانشستر يونايتد من أجل  افتتاح التسجيل، وهذه المرة حينما نفذ النجم التشيلي أليكسيس سانشيز ركلة حرة بعيدة عن منطقة الجزاء بطريقة رائعة، إلا أن حارس المرمى جانلويجي دوناروما أصر على التألق من خلال إبعاد الكرة إلى الخارج.

ومع استمرار الضغط نجح فريق مانشستر يونايتد في تحقيق مبتغاه، وهذه المرة حينما انفرد النجم أليكسيس سانشيز بحارس المرمى جانلويجي دوناروما ليتمكن من تسجيل الهدف الأول لمصلحة فريقه في الدقيقة الثانية عشر.

أما أول رد فعل حقيقي من جانب فريق ميلان فلم يتأخر على الإطلاق، وذلك تحديداً في الدقيقة الخامسة عشر حينما استغل الإسباني خواكين سوسو ثغرة في خط دفاع فريق مانشستر يونايتد، لينفرد على إثرها بحارس المرمى لي جرانت مدركاً هدف التعادل لمصلحة فريقه.

فريق مانشستر يونايتد مع فريق ميلان.jpg2

ومع مرور الدقائق واصل كل فريق عملية البحث عن تسجيل الهدف الثاني له، وخاصة وأن هذه المباراة سوف تكشف عن مدى جاهزية كلاً من الطرفين قبل انطلاقة الموسم الجديد بعد أسبوعين تقريباً من الآن، ليستمر ذلك السيناريو دون أي جديد على الإطلاق حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية الشوط الأول على وقع التعادل الإيجابي بهدف لمثله لكل فريق.

ملخص مباراة مانشستر يونايتد وميلان والشوط الثاني من المباراة

ملخص مباراة مانشستر يونايتد وميلان، في شوط المباراة الثاني دخل كل فريق عازماً على تسجيل الهدف الثاني من أجل التقدم في النتيجة، وخاصة في ظل مشاركة معظم اللاعبين الأساسيين في الفريقين.

وفي الدقيقة الخامسة والخمسين كاد فريق ميلان ينجح في تحقيق مسعاه، وذلك حينما انفرد المهاجم الإيطالي باتريك كوتروني بحارس مرمى فريق مانشستر يونايتد، ولكن المهاجم الإيطالي سدد الكرة عالياً وأضاع على فريقه فرصة التقدم في النتيجة.

وفي الدقيقة الثانية والستين جاء الرد من طرف فريق مانشستر يونايتد، وذلك حينما سدد الظهير الأيسر لوك شو كرة أرضية من خارج منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى الإسباني البديل بيبي رينا أبعد الكرة للخارج بنجاح مبقياً على نتيجة التعادل بين الفريقين.

ومع مرور الدقائق هدأ إيقاع اللعب نوعاً ما من الجانبين، وخاصة في ظل عدم الجاهزية البدنية بالشكل الأمثل سواء من جانب فريق مانشستر يونايتد أو حتى من جانب فريق ميلان، وذلك على الرغم من أن فريق مانشستر يونايتد يخوض مباراته الودية الثالثة في معسكره الصيفي الحالي.

فريق مانشستر يونايتد مع فريق ميلان.jpg4

وقبل نهاية المباراة بقليل وتحديداً في الدقيقة الرابعة والثمانين، كاد فريق ميلان يخطف هدف الانتصار في نهاية المطاف، وذلك حينما سدد اللاعب الإيطالي المخضرم فابيو بوريني كرة أرضية من داخل منطقة الجزاء، ولكن القائم الأيسر لحارس مرمى فريق مانشستر يونايتد تصدى للكرة وأبقى على نتيجة التعادل.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر المباراة استمر الوضع على حاله دون أي تغيير على الإطلاق، حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية المباراة على وقع التعادل الإيجابي بهدف لمثله لكل فريق، وبذلك لجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح التي حسمها فريق مانشستر يونايتد لصالحه في نهاية المطاف بواقع تسع ركلات صحيحة مقابل ثمانية.

إقرأ أيضاً:

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى