أخبار الرياضة

ملخص مباراة تشيلسي وإنتر السبت 28/7/2018

ملخص مباراة تشيلسي وإنتر، حقق فريق تشيلسي الإنجليزي الفوز على حساب نظيره فريق إنتر الإيطالي بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي من عمر اللقاء على وقع التعادل الإيجابي بهدف لمثله لكل فريق، وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين في مساء اليوم السبت الموافق لليوم الثامن والعشرين من شهر يوليو الحالي على ملعب أليانز ريفييرا في مدينة نيس على أرض دولة فرنسا.

وقد نجح في تسجيل الهدف الوحيد لمصلحة فريق تشيلسي في المباراة الإسباني بيدرو رودريغيز في الدقيقة الثامنة، فيما سجل الهدف الوحيد لمصلحة فريق إنتر في المباراة الإيطالي جاليارديني في الدقيقة التاسعة والأربعين، علماً بأن هذه المباراة جاءت ضمن مباراة ودية تحضيراً من كلا الجانبين استعداداً من أجل خوض غمار الموسم الجديد 2018 / 2019 م.

وجاءت تشكيلة فريق تشيلسي الأساسية في هذه المباراة الودية على النحو التالي:

  • بولكا / ماركوس ألونسو / سيسك فابريغاس / جورجينيو / روس باركلي / ألفارو موراتا / بيدرو رودريغيز / هودسون / زاباكوستا / ديفيد لويز / أمبادو.
  • المدير الفني: الإيطالي ماوريزيو ساري.

أما على الجانب المقابل فقد جاءت تشكيلة فريق إنتر الأساسية في هذه المباراة الودية على النحو التالي:

  • سمير هاندانوفيتش / جاليارديني / ستيفان دي فري / ماورو إيكاردي / بوليتانو / كوادو أسامواه / دالبرت / دامبروزيو / ميلان / ايميرس / أنطونيو كاندريفا.
  • المدير الفني: الإيطالي سباليتي.

تشيلسي وإنتر

ملخص مباراة تشيلسي وإنتر والشوط الأول من المباراة

ملخص مباراة تشيلسي وإنتر، في شوط المباراة الأول ومنذ الوهلة الأولى في عمر اللقاء فرض فريق تشيلسي سيطرته الكاملة على مجريات اللعب، وفي مقابل ذلك تراجع فريق إنتر بكامل عناصره إلى مناطقه الدفاعية مع اعتماده في الوقت ذاته على الهجمات المرتدة السريعة.

وفي الدقيقة الثانية كاد فريق تشيلسي ينجح في تسجيل هدفه الأول في المباراة، وذلك حينما سدد اللاعب روس باركلي كرة أرضية من داخل منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى سمير هاندانوفيتش تصدى للكرة بنجاح وأبقى على نظافة شباكه من الأهداف.

وبعدها بثلاثة دقائق فقط تمكن فريق تشيلسي من تحقيق مبتغاه، وذلك حينما سجل له المهاجم الإسباني ألفارو موراتا أولى الأهداف، ولكن الحكم سرعان ما ألغى الهدف بداعي التسلل مبقياً على نتيجة التعادل السلبي بين الفريقين.

وعلى الرغم من ذلك إلا أن فريق تشيلسي ظل يبحث بكل قوة عن التقدم في النتيجة، وفي الدقيقة الثامنة نجح فريق تشيلسي في مسعاه وذلك حينما سجل له الإسباني بيدرو رودريغيز الهدف الأول وسط حالة من الارتباك غير المبرر من طرف خط دفاع فريق إنتر.

فريق تشيلسي مع فريق إنتر

أما أول رد فعل حقيقي من جانب فريق إنتر في المباراة، فقد جاء في الدقيقة الحادية والعشرين وذلك حينما سدد الإيطالي أنطونيو كاندريفا كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء، ولكن كرته مرت بجانب القائم الأيمن لحارس المرمى الشاب بولكا.

ومع مرور الدقائق تحسن أداء فريق إنتر بشكل أكبر من الناحية الهجومية، وفي الدقيقة الخامسة والثلاثين كاد فريق إنتر ينجح في تعديل النتيجة، وذلك حينما سدد لاعبه بوليتانو كرة من على حدود منطقة الجزاء، إلا أن كرته مرت جانباً دون أن تُشكل الخطورة اللازمة على مرمى الفريق اللندني.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من الفترة الأولى من عمر اللقاء، هدأ إيقاع اللعب نوعاً ما من الجانبين بالرغم من استمرار بحث كلاهما عن تسجيل الأهداف، ليتوُاصل ذلك السيناريو دون أي جديد على الإطلاق حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية الشوط على وقع تقدم فريق تشيلسي بهدف وحيد مقابل لا شئ.

فريق تشيلسي مع فريق إنتر.jpg2

ملخص مباراة تشيلسي وإنتر والشوط الثاني من المباراة

ملخص مباراة تشيلسي وإنتر، في شوط المباراة الثاني دخل فريق إنتر عازماً على تعديل النتيجة بأي وسيلة ممكنة بالرغم من كونها مجرد مباراة ودية، وفي مقابل ذلك حاول الإيطالي ماوريزيو ساري مدرب فريق تشيلسي أن يقوم بإجراء بعض التعديلات على تشكيلته، والتي تمثل أبرزها في إشراك حارس المرمى الأرجنتيني ويلي كاباييرو.

وفي الدقيقة السابعة والأربعين سنحت فرصة أخرى خطيرة لمصلحة فريق إنتر، وهذه المرة حينما سدد اللاعب بوليتانو كرة أرضية قوية من على حدود منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى البديل ويلي كاباييرو أبعدها إلى الخارج بنجاح.

فريق تشيلسي مع فريق إنتر.jpg5

وبعدها بدقيقتين فقط لا غير لم يتحمل فريق تشيلسي الضغط المكثف على خطوطه الدفاعية، مما أسفر عن نجاح فريق إنتر في تعديل النتيجة عبر اللاعب جاليارديني وسط فرحة كبيرة من لاعبي الفريق الإيطالي نظراً لأهمية المباراة كثيراً من الناحية المعنوية قبل انطلاقة الموسم الجديد.

ومع مرور الدقائق واصل الإيطالي ماوريزيو ساري مدرب فريق تشيلسي في عملية إجراء التعديلات على تشكيلته، وهذه المرة من خلال إشراك العديد من الأسماء التي تمثل أبرزها في المدافع الألماني أنطونيو روديغر إضافة إلى النيجيري فيكتور موزيس وأيضاً متوسط الميدان البرازيلي إيمرسون.

وفي الوقت الذي انتظرت فيه جماهير كلاً من الفريقين المزيد من الأهداف في المباراة، هدأ إيقاع اللعب كثيراً من الجانبين وخاصة بعد التبديلات العديدة التي أجراها كل مدرب على تشكيلة فريقه، مما ساهم كثيراً في انخفاض المستوى الفني للمباراة وسط حالة من الملل الشديد للجماهير.

فريق تشيلسي مع فريق إنتر.jpg4

وقبل نهاية المباراة بقليل وتحديداً في الدقيقة الثانية والثمانين، كاد فريق تشيلسي ينجح في خطف هدف الانتصار في المباراة، وذلك حينما سدد اللاعب الإيطالي جورجينيو كرة ساقطة بشكل أكثر من رائع من خارج منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى سمير هاندانوفيتش أبعدها إلى الخارج بأطراف أصابعه ببراعة كبيرة للغاية.

وفي الدقائق المتبقية من عمر المباراة استمر الوضع على حاله دون أي تغيير على الإطلاق من الجانبين، حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية المباراة على وقع التعادل الإيجابي بهدف لمثله لكل فريق، ليلجأ بالتالي الفريقان إلى ركلات الترجيح والتي حسمها فريق تشيلسي لصالحه في نهاية المطاف إثر فوزه بخمسة ركلات مقابل أربعة لمصلحة فريق إنتر.

إقرأ أيضاً:

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى