أخبار الرياضة

حقيقة إعلان بيبسي واعتذار لاعبي المنتخب “صور قبل كأس الأمم وتوديع مصر للبطولة”

أزمة وهجوم كبير طال لاعبي المنتخب المصري، بعد إعلان “بيبسي” الذي شاركوا فيه لتقديم اعتذار للشعب المصري على الخروج المبكر وتوديع بطولة أفريقيا المقامة على أرضهم.

واشتد غضب الشعب المصري جراء الكلمات التي جاءت على لسان اللاعبون  “بصوا.. إحنا ممكن نديكوا حجج السنين.. وممكن نقول الحكام.. وأنتوا عارفين.. بس أسلم حاجة نعتذر.. آسفين”

وتساءل الكثيرين على توقيت هذا الفيديو والإعلان بينما اعتبره البعض أنه مصور مسبقا، حيث توقع اللاعبون خروجهم من البطولة فصوروا إعلان مدفوع الأجر مسبقا.

وفي هذا الصدد حسم مصدر بالجهاز الإداري السابق لمنتخب مصر، الجدل كاشفا تفاصيل إعلان اعتذار لاعبي المنتخب المصور لصالح إحدى شركات المياه الغازية، عن الخروج من كأس الأمم الأفريقية.

وظهر في الإعلان 6 لاعبين من قائمة الفراعنة التي شاركت بالبطولة،  بشكل استباقي قبل انطلاق البطولة التي تستضيفها مصر حاليا، وكان في مقدمتهم أحمد المحمدي قائد الفراعنة، و أحمد حسن كوكا وطارق حامد، ومحمود حسن تريزيجيه، ونبيل عماد دونجا ومحمود علاء.

هذا الإعلان أغضب  الشارع المصري وجعلهم يثورون تجاه اللاعبين، واعتبره البعض استهتارا بمشاعرهم، ولم يراعي الحالة العامة لخروج الفراعنة المهين من البطولة المقامة في مصر.

وأوضح المصدر في تصريحات صحفية، أن الإعلان صور قبل انطلاق البطولة ضمن حملة إعلانية متفق عليها مع اللاعبين، تضمنت 3 إعلانات، واحد منها بث قبل بداية الأمم الأفريقية بأيام قليلة، واثنين استباقيين، أحدهما في حالة الفوز بالبطولة والتتويج باللقب، وهو ما لم يذاع، والآخر يتضمن الاعتذار في حالة الخروج المبكر أو الخسارة في الأدوار النهائية، والذي تم إذاعته.

وأشار المصدر إلى أن تلك الحملة الإعلانية مدفوعة الأجر، وإعلان الاعتذار جزء منها.

وأضاف المصدر أن الديكور متطابق في النسخ الثلاثة من الإعلان، فضلاً عن مشاركة أحمد حسن كوكا، مهاجم منتخب مصر، في الإعلان، والذي استبعد من مباراة الفراعنة الأخيرة بسبب الإصابة.

ومازالت جماهير الكرة المصرية تعيش حالة من الصدمة الشديدة بعد الخروج المبكر لمنتخب مصر من بطولة أمم أفريقيا، خاصة وأنها تقام على أرض مصر.

وقبل إعلان الاعتذار، لم تكن اعتذارات اللاعبين عبر حساباتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي كافية، وكانت بدايات الاعتذارات  مع لاعب ليفربول محمد صلاح، والذي عبر عن استيائه وحزنه لعدم الصعود وتسبب المنتخب في عدم فرحة المصريين، كما اعتذر محمد الشناوي حارس الأهلي، عن الفشل في التتويج بالبطولة،  وتبعه المحمدي وطارق حامد واحمد حجازي، كما قدم عمرو وردة الاعتذار عن الإخفاق تجاه الوطن والجماهير.

وتسببت هزيمة المنتخب ووداع البطولة على يد جنوب إفريقيا من الدور ال16، في تقدم هاني أبو ريدة رئيس اتحاد الكرة باستقالته بعد أن قرر إقالة المكسيكي خافيير أجيري المدير الفني للمنتخب وجهازه المعاون، ووجه رئيس الجبلاية الدعوة لكل أعضاء مجلس الجبلاية بالاستقالة، وهو ما استجاب له أحمد شوبير وأحمد مجاهد وكرم كردي وسيف زاهر وحازم إمام ومجدي عبد الغني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى