أخبار الرياضة

نهائي كأس الأمم الأفريقية.. الجزائر يواجه السغنال في “نهائي الحلم”

يسدل منتخبا الجزائر والسنغال لكرة القدم الستار، اليوم الجمعة 19 يوليو 2019، على نسخة حافلة بالإثارة من بطولات كأس الأمم الأفريقية، في مباراة خارج التوقعات، ويواجه “محاربو الصحراء” نظيره “أسود التيرانجا” على استاد القاهرة الدولي، في المباراة النهائية لنسخة “كان 2019″، المُقامة في مصر.

وعلى استاد القاهرة الدولي، تتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة في القارة الأفريقية؛ لمتابعة نهائي “الأميرة الأفريقية”، بمواجهة بين الفريقين الأفضل في القارة السوداء.

وقبل لقاء اليوم بنحو 3 أسابيع، واجه المنتخبان بعضهما في الدور الأول، وانتهى اللقاء لصالح المنتخب الجزائري بهدف نظيف، واليوم، سيكون الفريقان على موعد مع مواجهة من العيار الثقيل، في لقاء حسم لقب كبير وتاريخي في بطولات كأس الأمم الأفريقية.

وعلى الرغم من فوز المنتخب الجزائري، في الدور الأول، فإن التنبؤ بفوز منتخب منهما صعب جدا، كونها تختلف تمامًا عن طبيعة المباراة في الدور الأول للبطولة.

وبعد 29 عاما من تتويجه بلقبه الوحيد عام 1990 على أرضه، يتطلع منتخب “الخضر” إلى حصد اللقب الثاني في البطولة، ويخوض المنتخب الجزائري النهائي للمرة الثالثة، حيث سبق له الخسارة أمام نظيره النيجيري في نهائي نسخة 1980.

وفي المقابل، يتطلع المنتخب السنغالي إلى الفوز بباكورة ألقابه في البطولة الأفريقية حيث كان أفضل إنجاز سابق للفريق هو إحراز المركز الثاني عندما خسر أمام الكاميرون بركلات الترجيح في المباراة النهائية لنسخة 2002 في مالي.

يشار إلى أن المنتخب الجزائري فاز في جميع مبارياته في الدور الأول على حساب تنزانيا والسنغال وكينيا، ثم فاز دون عناء على المنتخب الغيني في دور الـ16، قبل الإطاحة في طريقه للنهائي ببطلين سابقين لأفريقيا هما المنتخب الإيفواري عبر ركلات الترجيح في دور الثمانية ثم المنتخب النيجيري في المربع الذهبي.

ولم يكن المنتخب الجزائري من الفرق المرشحة بقوة للفوز باللقب في هذه النسخة الحالية، لا سيما أن الفريق لم يقدم مستواه المعهود منذ خروجه أمام نظيره الألماني من دور الـ16 لبطولة كأس العالم 2014 في البرازيل، لكن الفريق نجح بقيادة مديره الفني جمال بلماضي، ومجموعة متميزة من اللاعبين في مقدمتهم رياض محرز لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي، وسفيان ويوسف بلايلي، في الوصول إلى المباراة النهائية.

ويسعى رياض محرز إلى الفوز باللقب مع منتخب بلاده، عقب فوزه مع مانشستر سيتي بألقاب الدوري الإنجليزي وكأس إنجلترا وكأس رابطة الأندية المحترفة في إنجلترا، خلال الموسم الماضي.

وفي الوقت نفسه، يتطلع المنتخب السنغالي “أسود التيرانجا” إلى استغلال الجيل الذهبي الجديد ل؛ لإحراز لقب طال انتظاره حيث كان الفريق في العديد من نسخ البطولة الأفريقية مرشحا باللقب لكن الحظ عانده أكثر من مرة خاصة في 2002.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى