أخبار الرياضة

قرارات اتحاد الكرة الجديدة.. وكيف تؤثر على الأندية منها الأهلي والزمالك؟

تغييرات طرأت على المحترفين واللاعبين مواليد 1997، إلى جانب عدة إضافات جديد طرأت على قواعد قيد اللاعبين للموسم الجديد للدوري 2019 – 2020، أعلنها الاتحاد المصري لكرة القدم “الجبلاية”.

ويقدم موقع “مصر 365″، خلال السطور التالي تفسيرات للقرارات الجديدة التي أعلنها اتحاد الكرة، وكيف ستؤثر هذه القرارات على الناديين الأهلي والزمالك:

1- الاستبدال الإعارة

سمح اتحاد الكرة في قواعد قيد اللاعبين للموسم الجديد للدوري 2019 – 2020، لـ3 لاعبين فقط بالانتقال إلى أي نادٍ آخر على سبيل الإعارة من ويكون اللاعبون الثلاثة من مواليد 1997- 1998، إلى جانب 5 آخرين يكونون فوق السن، واثنين أجانب من المستمر عقودهم مع الفريق دون قيدهم في القائمة؛ ليصبح إجمالي العدد المسموح بإعارته هذا الموسم 10 لاعبين فقط بحد أقصى، وما يجعل القائمة الفعلية للفريق تصل إلى 40 لاعبًا وهم عبارة عن “30 لاعبا مقيدا، بالإضافة إلى 10 لاعبين معارين”، وهو ما يعطي الأندية المصرية بعض المرونة عقب إلغاء مسابقة الشباب. أما الاستبدال فقد أتاح اتحاد الكرة “الجبلاية” للأندية المصرية الاستبدال بحد أقصى 5 أماكن، وذلك لمن جرى الاستغناء عنه من الفريق.

وفي هذه الحالة يكون نادي الزمالك أكثر المتضررين من تحديد عدد المعارين “فوق السن” إلى خمسة لاعبين، وذلك لأن القلعة البيضاء أعارت ثمانية لاعبين “فوق السن”، وهم: “محمود عبد الرازق (شيكابالا)، أحمد رفعت، عماد فتحي، محمد أشرف (روقة)، أحمد موسى (كابوريا)، محمود عبدالعاطي (دونجا)، أحمد داوودا، باسم مرسي، حسام باولو”، كما أن النادي أعار أيضا الثلاثي: “مصطفى محمد، ومحمد مخوف، وأحمد أبو الفتوح” وهم من مواليد 1997، بالإضافة إلى إعارة الرباعي الأجنبي: “حميد أحداد، ورزاق سيسيه، ومعروف يوسف، وكابونجو كاسونجو”.

2- قائمة الـ 30 لاعبا

وعن قائمة الـ 30 لاعبًا التى أقرها الاتحاد المصري لكرة القدم في يناير الماضي، فقد قرر الاتحاد الاستمرار في العمل بهذه القائمة، دون أن يشترط عددًا معينًا لمواليد 97 – 98، وهو ما يجيز أن تكون القائمة بالكامل خالية من هذه الفئة الثانية أو تحتوي على أكثر من خمسة لاعبين.

ويحمل هذا القرار تهديدا لهذه المرحلة السنية، وذلك بخلاف النادي الأهلي، حيث ألحقه “الجبلاية” ببند جديد يجعل الأندية المصرية تحتفظ بثلاثة لاعبين فقط من مواليد هذا السن “97 – 98″، لكنه اشترط إعارة هؤلاء اللاعبين دون احتسابهم ضمن الخمسة لاعبين فوق السن المسموح بإعارتهم.

ويكون النادي الأهلي بعد هذا القرار، أكبر المتضررين بسبب إلغاء مسابقة 1997، وذلك لأن القلعة الحمراء لديها نحو 16 لاعبًا فوق السن وهم: “رمضان صبحي، ومحمد محمود، وكريم نيدفيد، وصلاح محسن، وعمار حمدي، وأليو ديانج، وناصر ماهر، ومحمد عبد المنعم، وعربي بدر”، بالإضافة إلى السبعة لاعبين المعارين إلى الجونة وهم: “أحمد ياسر ريان، ومحمود الجزار، وعمر رضوان، وأحمد حمدي، وأكرم توفيق، وعمرو السعداوي”، بالإضافة إلى فريق 97 بالكامل.

3- الإضافات “فسخ العقد والشمال أفريقي”

تعليمات جديدة أضافها اتحاد الكرة المصري على لائحة القيد، من شأن هذه التعليمات تقليص عدد المحترفين، وذلك بعد أن قيد نادي بيراميدوز ستة لاعبين أجانب وهم الفلسطيني داني شاهين والسوري عمر الميداني بالإضافة إلى أربعة لاعبين برازيليين، الموسم الماضي، وذلك عقب استفادة النادي من اعتبار اللاعب الفلسطيني محلي، بالإضافة إلى السماح بقيد اللاعب السوريكلاعب محلي أيضا، ليضيف هذا العام اللاعب الشمال أفريقي، بالإضافة إلى جانب تخيير الأندية بالتعاقد مع لاعب واحد “سوري أو فلسطيني أو شمال أفريقي”.

وبهذه التعليمات يكون النادي المصري من أكثر المتضررين، وذلك لتعاقده مع الثلاثي الأجنبي “سعيدو سيمبوري، وإيزي إيميكا ، وأوستن أموتو” بالإضافة إلى التعاقد مع اللاعب الليبي مفتاح طقطق من شمال أفريقيا، والذي تعاقد معه مؤخرًا، إلى جانب تعاقده مع الثنائي الفلسطيني محمد صالح ومحمود وادي.

وعن الإضافات الجديدة التي أقرها اتحاد الكرة المصري، على تعليمات القيد الجديدة، فهي تتمثل في أن يكون للاعبين حق الانتقال الحر في حالة تأخر أنديتهم في سداد المستحقات لمدة شهرين، وذلك بناءً على قرار من لجنة شؤون اللاعبين.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى