أخبار الرياضة

إليكم.. كيف يستفيد النادي الأهلي من صفقاته الصيفية؟

حالة من النشاط خلال سوق انتقالات الصيفية المثيرة داخل أروقة القلعة الحمراء، حيث أن إدارة النادي الأهلي تحت رئاسة محمود الخطيب استطاعت أن تعمل على دعم الفريق بـ 4 صفقات رياضية خلال “الميركاتو الصيفي”، حتى الوقت الراهن.

حيث تم تجديد إعارة اللاعب رمضان صبحي، كما تم التعاقد مع اللاعب المالي أليو ديانج كما تم انتداب اللاعب محمود متولي بجانب الحصول على خدمات اللاعب محمد مجدي الشهير بـ “أفشة” حيث كانت تلك هيّ حصيلة الصفقات الصيفية للنادي الأهلي.

أكدت لجنة التخطيط بالنادي الأهلي خلال وقت سابق، أن التدعيم سوف يكون بأضيق الحدود بعد الصفقات الصيفية، التي قد تم أبرمتها من قبل لجنة التعاقدات بسوق الانتقالات الشتوية.

لكن وبعد أن تم التعاقد مع 3 لاعبين، بالإضافة إلى تمديد إعارة اللاعب رمضان صبحي لموسم إضافي كيف يستفيد الندي الأهلي من صفقاته الصيفية؟

التعاقد مع محمود متولي مدافع الإسماعيلي

حاولت إدارة النادي الأهلي التعاقد مع مدافع النادي الإسماعيلي محمود متولي خلال فترة الانتقالات الشتوية السابقة، ثم عادت إدارة النادي من جديد ترغب في الحصول على لاعب الإسماعيلي خلال موسم الانتقالات الصيفية الراهن.

استطاع النادي الأهلي أن يحقق هدفه أخيرًا بالتعاقد مع اللاعب محمود متولي من أجل تدعيم الجانب الدفاعي في الفريق، وهو المركز الذي يستطيع أن يشارك فيه قائد النادي الإسماعيلي.

كلف اللاعب محمود متولي صاحب الـ26 عامًا كلّف خزينة النادي الأهلي ما يقرب من 15 مليون جنيهاً مصرياً، إلا أن ما يميز قائد الإسماعيلي هو قدرته على المشاركة بمركزين دائمًا ما حاول الأحمر أن يعمل على يدعمها، وهو المشاركة بالجانب الدفاعي أو المشاركة كلاعب وسط مدافع.

عانى النادي الأهلي خلال السنوات السابقة من مركز الدفاع، حيث تم تدعيمه بالتعاقد مع اللاعب محمود متولي، والذي سوف يكون بجوار اللاعب ياسر إبراهيم، واللاعب أيمن أشرف، واللاعب رامي ربيعة، واللاعب سعد الدين سمير واللاعب أحمد علاء وأخيرًا اللاعب محمد نجيب الذي قد يرحل عن النادي الأهلي خلال الصيف الراهن.

يتميز اللاعب محمود متولي بأن لديه القدرة على المشاركة بمركز الوسط، والذي حاول مسئولو النادي الأهلي أن يدعموا تلك المنطقة، خصوصاً بعد تخطي اللاعب حسام عاشور “مسمار” الوسط سن الـ33 عامًا.

وبإمكان قائد النادي الإسماعيلي السابق ولاعب النادي الأهلي الحالي، أن يشارك بوسط الملعب ليكون بجانب اللاعب عمرو السولية، واللاعب حمدي فتحي واللاعب حسام عاشور، واللاعب أليو ديانج بجانب هشام محمد.

تعد أرقام اللاعب محمود متولي مع النادي الإسماعيلي منذ أن بداية موسم 2012/ 2013، جيدة بالنسبة للمركز الذي يشارك فيه حيث شارك في حوالي 148 مباراة رياضية مختلفة، سواء مباريات محلية أو مباريات قارية، استطاع اللاعب خلالها أن يسجل ما يقرب من 18 هدفًا، ويصنع تمريرتين حاسمتين.

الأهلي ينجح في إيجاد بديل لحسام عاشور

كما عانى النادي الأهلي خلال السنوات السابقة من أزمة حقيقية، وذلك بعد غياب قائد الفريق اللاعب حسام عاشور في ظل الإصابات المتكررة التي عانى منها اللاعب خلال المواسم الكروية الأخيرة.

كان بداية حل تلك الأزمة من خلال التعاقد مع اللاعب حمدي فتحي القادم من صفوف نادي إنبي خلال فترة الانتقالات الشتوية السابقة، ليثبت اللاعب جدارته بحجز مقعد أساسي بالتشكيلة الأساسية للقلعة الحمراء بجوار اللاعب عمرو السولية.

لكن ماذا بحال غياب اللاعب حمدي فتحي؟

استطاعت إدارة النادي الأهلي أن تجيب على هذا الإجابة كانت من خلال التعاقد بموسم الانتقالات الصيفية الراهنة بعد انتداب اللاعب المالي أليو ديانج، والذي خاض تجربة احترافية مميزة بالملاعب الجزائرية، وتحديدًا مع نادي فريق المولودية.

يبلغ اللاعب أليو ديانج 21 عامًا، كمنا شارك اللاعب المالي بمركز لاعب الوسط المدافع شارك بعدد 50 مباراة كروية، مع نادي مولودية الجزائر، حيث سجل اللاعب هدفاً، ويصنع مثله الأمر الذي جعله مراقبا من عدة الأندية الأوروبية، إلا أن اللاعب المالي قد فضّل الاستمرار بالقارة السمراء من خلال الانتقال إلى صفوف النادي الأهلي في مقابل مليون و100 ألف دولار أي ما يعادل 18 مليون جنيهاً مصرياً.

الأهلي ينجح بإيجاد بديل لعبدالله السعيد

حاول بشكل دائم المدير الفني السابق للنادي الأهلي حسام البدري قبل رحيله عن النادي، إيجاد بديل للاعب عبدالله السعيد بعد أن رحل من صفوف القلعة الحمراء، ليقرر خلال تلك الفترة حسام البدري الاعتماد على اللاعب ناصر ماهر، بعد مشواره مع نادي سموحة، بعدما لعب بصفوف الفريق السكندري على سبيل الإعارة.

حاولت إدارة النادي الأهلي خلال تلك الفترة وبالتحديد خلال فترة الانتقالات الصيفية آنذاك أن تستجيب لرغبة المدير الفني السابق حسام البدري من خلال التعاقد مع صانع الألعاب محمد مجدي الشهير بـ “أفشة”، والذي كان يلعب خلالها بصفوف نادي إنبي إلا أن إدارة الأهلي قد فضلت رحيل اللاعب لنادي بيراميدز.

رحيل اللاعب محمد مجدي “أفشة”خلال تلك الفترة مما جعل المدير الفني حسام البدري يعتمد على اللاعب ناصر ماهر، إلا أن البدري قد رحل أيضًا عن القلعة الحمراء، وحل محله المدير الفني “باتريس كارتيرون” الذي حاول العمل على إنهاء تلك المشكلة بعد رحيل عبدالله السعيد، ليأتي بـ الحل البديل خلال تلك الفترة في اللاعب وليد سليمان الذي ساهم بوصول الفريق خلال تلك الفترة لنهائي دوري أبطال أفريقيا بالنسخة قبل السابقة قبل الخسارة من نادي الترجي بالمشهد الختامي.

بعد أن رحيل المدير الفني باتريس كارتيرون، ومجيء المدير الفني “مارتن لاسارتي” قررت إدارة نادي الأهلي أن تعود للهدف القديم لحل تلك المشكلة، وهو التعاقد مع اللاعب “أفشة” من جديد من أجل تدعيم مركز الوسط الهجومي بظل عدم وجود لاعب أساسي يتم الاعتماد عليه في الفريق، رغم وجود اللاعب ناصر ماهر، واللاعب صالح جمعة الذي بدأ الاستعانة به خلال الفترة الأخيرة.

العديد من الأشخاص يرون أن اللاعب “أفشة” هو البديل الأمثل للاعب عبدالله السعيد، وذلك لسببين، السبب الأول قدرة اللاعب على تنفيذ الركلات الحرة المباشرة مثلما كان في نادي إنبي، ونادي بيراميدز، السبب الثاني هو قدرة اللاعب على صناعة الأهداف.

وتدل أرقام اللاعب “أفشة” صاحب الـ23 عامًا إلى أنه قد شارك مع نادي بيراميدز خلال الموسم السابق، بما يقرب من 24 مباراة كروية، ليسهم بحوالي 13 هدفًا من خلال تسجيل 6 أهداف، وصناعة 7 تمريرات حاسمة.

أقرا المزيد لاسارتي يكشف عن قائمة الأهلي الإفريقية لدوري الأبطال 2019 / 2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى