أخبار الرياضة

ملخص لقطات أخطاء الطاقم التحكيم النسائي بمباراة تشيلسي وليفربول بكأس السوبر الأوروبية

لأول مرة تدير امرأة مسابقة كبرى في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “ويفا”، حيث حصلت الفرنسية “ستيفاني فرابارت”، على انفراد العنصر النسائي بالتحكيم في مباراة بين نادي ليفربول، ونادي تشيلسي بكأس السوبر الأوروبية التي قامت فعاليات المباراة أمس الأربعاء.

وقد حقق ليفربول الفوز بالمباراة الكروية وحصل على لقب كأس السوبر الأوروبي، بعد أن تغلب على نادي تشيلسي بركلات الجزاء الترجيحية بنتيجة “5/ 4″، بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة، والوقت الإضافي للمباراة بعد حصول الفريقين على التعادل بهدفين لكلا الفريقين.

تركزت أنظار العالم نحو طاقم التحكيم النسائي، الذي قد تم إدارة المباراة من خلاله، التي شهدت بعض اللقطات التي تشكك بصحة قراراتهن، تحت قيادة الفرنسية “ستيفاني فرابارت”، ومساعديها كلاً من “مانويلا نيكولوسي، وميتشيل أونيل”.

وقد عرفت المباراة اللقطة الأولى من جانب الفرنسية، بعدما تغاضت عن احتساب ركلة جزاء كانت لصالح نادي ليفربول خلال الدقيقة السادسة من عمر المباراة الكروية، بعدما سدد لاعب الريدز “ساديو ماني” كرة خلفية اصطدمت بيد مدافع نادي تشيلسي “أندرياس كريستنسن”، وذلك داخل منطقة الجزاء.

ضربة جزاء

واللقطة الثانية للفرنسية ستيفاني فرابارت جاء خلال الدقيقة الـ 25 من عمر اللقاء، عندما لم يتم احتساب تسلل على اللاعب أوليفيه جيرو مهاجم البلوز، الذي انفرد بالحارس “أدريان”، وتصدى لكرته، وقد تم إبعاد الكرة حيث حصل عليها مدافعو الريدز، وأتاحت لهم الفرصة من أجل أن يقوموا بإكمال اللعب، على الرغم من عدم وجود مبدأ لإتاحة اللعب وذلك في حالات التسلل.

كما شهدت المباراة لقطة أخرى للفرنسية فرابارت، ومساعدتها ميتشيل أونيل، بعدما تأخرت باحتساب حالة تسلل على اللاعب “كريستيان بوليسيتش”، الذي قد أحرز هدفا خلال الدقيقة الـ 40 من عمر المباراة لنادي تشيلسي، وذهب من أجل الاحتفال بهذا الهدف، وعادت من أجل إلغاء الهدف بعد الرجوع لتقنية الفيديو، الأمر الذي جعل عصام الشوالي المعلق التونسي، يعلق على الكرة قائلاً: “الكرة تسلل يا مدام”.

https://twitter.com/Hugooow_PT/status/1161725009963966465

وتواصلت أخطاء الفرنسية ستيفاني فرابارت خلال الشوط الثاني من عمر المباراة، بعد أن تأخرت في إعلانها عن حالة تسلل جديدة على اللاعب “جيرو”، خلال الدقيقة 60 من عمر المباراة، والذي كان قريباً من إحراز هدف لصالح فريقه قبل أن ترفع “مانويلا نيكولوسي”، المساعدة الأولى التي قد رأتها.

وجاءت في الدقيقة 86 من عمر المباراة، لقطة مثيرة جديدة للطاقم التحكيم النسائي، حيث لم يتم احتساب تسللاً على اللاعب “ساديو ماني”، الذي كان بموضع تسلل واضح، بعد تلقيه تمريرة من اللاعب الدولي محمد صلاح، وكان قريباً من إحراز هدف لصالح نادي ليفربول البريطاني.

وقد شهد الشوط الإضافي أيضاً حالة مثيرة للجدل، بعدما أن قررت الحكمة الفرنسية ستيفاني فرابارت منح البلوز ركلة جزاء خلال الدقيقة الـ 99 من عمر المباراة، بعدما احتك الحارس أدريان بالمهاجم “تامي أبراهام”، وذلك داخل منطقة الجزاء.

أقرا المزيد أدريان البطل وصلاح الخطير.. ماذا قالت إنجلترا عقب تتويج ليفربول بالسوبر الأوروبي؟

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى