أخبار الرياضة

صراع فرنسي شرس لضم عمرو وردة الصيف الحالي

ذكرت تقارير صحفية فرنسية أن الصراع بات مشتعلاً للغاية بين بعض أندية مسابقة الدوري الفرنسي، من أجل محاولة التعاقد مع اللاعب المصري عمرو وردة بعدما قرر نادي باوك اليوناني التخلي عن خدماته خلال فترة الإنتقالات الصيفية الحالية.

وأكدت التقارير أن السباق من أجل ضم متوسط الميدان المصري “وردة” يشمل 3 أندية فرنسية حتى هذه اللحظة، وهي كلاً من أولمبيك مارسيليا إضافة إلى تولوز وأيضاً مونبلييه مع احتمالية دخول نادي فرنسي رابع على خط المفاوضات الأيام القليلة القادمة.

وأشارت التقارير إلى أن المصري عمرو وردة بات يعلم جيداً أن مستقبله بات خارج الدوري اليوناني المرحلة المقبلة، وخاصة بعدما قرر المدرب آبل فيريرا المدير الفني لفريق باوك استبعاده من حساباته بشكل نهائي مع انطلاقة الموسم الحالي.

وكانت رسالة المدرب “فيريرا” واضحة للغاية للاعب المصري من خلال عدم إشراكه في مباراتي الدور التمهيدي الثالث المؤهل إلى الدور التمهيدي الأخير في مسابقة دوري أبطال أوروبا، علماً بأن فريق باوك قد تم إقصائه في نهاية المطاف على يد فريق أياكس أمستردام الهولندي.

وأوضحت التقارير أيضاً أن عقد اللاعب عمرو وردة لا يزال مُتبقي فيه موسم واحد فقط مع ناديه الحالي باوك، مما جعل إدارة النادي اليوناني ترغب في التخلص من اللاعب بأي وسيلة ممكنة في الميركاتو الصيفي الحالي، حتى يستفيد النادي من ورائه من الناحية المادية أفضل من رحيله بشكل مجاني في صيف العام المقبل 2020.

وشددت التقارير أيضاً على أن سعر بيع المصري عمرو وردة لم يعد مرتفعاً في سوق الإنتقالات الحالية، نظراً إلى سلوكيات اللاعب في الفترة الماضية وكان أخرها اتهامه بالتحرش عبر مواقع التواصل الإجتماعي أثناء تواجده رفقة المنتخب الوطني المصري في النسخة الماضية من مسابقة كأس أمم إفريقيا.

ومن المحتمل أن تُكلف الصفقة خزينة أي نادي يرغب في التعاقد معه حوالي مبلغ مليون يورو فقط لا غير، علماً بأن نادي مونبلييه يُعد أكثر الأندية الطامحة للظفر بخدمات عمرو وردة الصيف الحالي.

إقرأ أيضاً: الفيفا يكشف النقاب رسمياً عن لجنة إدارة اتحاد الكرة المؤقتة

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى