أخبار الرياضة

بعد خروجه غاضبا.. القصة الكاملة لأزمة صلاح وماني

كلوب: احتوينا الأزمة.. ومعلقون: صلاح "أناني"

قد يواجه فريق ليفربول الإنجليزي مشكلة حقيقية بين اللاعبين الدوليين محمد صلاح لاعب منتخب مصر، وساديو ماني لاعب منتخب السنغال، فعلى الرغم من تأكيد اللاعبين علاقتهما الجيدة داخل الملعب وخارجه، فإنه أحيانًا ما تلاحظ الجماهير أنانية ماني وصلاح بعدم تمرير أي منهما الكرة للآخر عندما يكون في وضعية أفضل للتهديف.

فقد ظهر السنغالي ساديو ماني، في قمة غضبه لحظة استبداله في مباراة ليفربول وبيرنلي التي أقيمت، اليوم السبت 31 أغسطس، في الدوري الإنجليزي الممتاز، قبل 5 دقائق من نهاية اللقاء.

فقد ظهر لاعب “أسود التيرنجا” السنغالي ساديو ماني خارج السيطرة عندما حل اللاعب ديفوك أوريجي بديلًا لماني في الدقيقة 85 من عمر اللقاء، وسط محاولات زملائه لتهدئته على دكة البدلاء، وذلك بناء على المشهد الذي ظهر فيه اللاعب محمد صلاح حينما رفض تمرير الكرة للسنغالي ماني الذي كان في وضعية مناسبة لإحراز الهدف الرابع لـ”الريدز” وضاع هدفٌ مؤكدٌ لليفربول.

وربط متابعون بين حالة الغضب التي انتابت ساديو ماني ورفض محمد صلاح تمرير الكرة له، واصفين ما فعله محمد صلاح بـ”الأنانية” داخل الملعب، وخرج بعدها الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول، وعلَّق على سبب ثورة ماني وغضبه الشديد ومشادة معه وقت تغييره، مشيرًا إلى أنَّ محمد صلاح هو سبب غضب جناح الفريق ساديو ماني الكبير.

كلوب: ماني لم يغضب بسبب التغيير.. وصلاح السبب

وأكد المدير الفني لـ”الريدز”، في تصريحات لقناة “بي إن سبورتس”، أنَّ ساديو ماني لم يغضب بسبب التغيير كما يزعم البعض، وأنَّ السبب الرئيسي وراء غضبه هو عدم تمرير محمد صلاح الكرة له في أحد هجمات ليفربول، اليوم، وفضل التسديد بيمناه مباشرة عن تمرير الكرة لزميله، الذي كان في وضعية أفضل لتسجيل الهدف الرابع.

وأوضح كلوب، في تصريحاته، أنَّ الجهاز الفني للفريق تمكن من احتواء تلك الأزمة بين اللاعبين في غرفة الملابس قبل أن تتفاقم، متابعًا: “أنا أشعر بماني وبالأحاسيس التي راودته وقتها فأنا بشر مثله”.

من جانبه قال محمد أبو تريكة لاعب النادي الأهلي ومنتخب مصر السابق، إنَّ الخطأ الذي ارتكبه محمد صلاح في أثناء مشاركته مع “الريدز” أمام نادي بيرنلي، في كرة الانفراد التي رفض أن يمررها إلى زميله ماني خطأ فني، موضحًا أنَّ ما فعله ماني من رد فعلٍ عند استبداله بلاعب آخر كان مخطأ فيه: “ماني له الحق أن يغضب لكنه مخطئ في طريقة تعبيره عن مشاعره”.

أبو تريكة: ما فعله صلاح وماني خطأ

وأضاف محمد أبو تريكة، في أثناء تحليله لمباراة الفريقين، على قناة “بي إن سبورتس” الفضائية، أنَّ محمد صلاح أخطأ بعدم تمريرة كرة الانفراد وفضَّل التصويب بقدمه اليمنى، فتسديدته كانت “غير الجيدة” وكانت من مسافةٍ بعيدة عن المرمى، مشيرا إلى أنَّ رد فعل اللاعب السنغالي ساديو ماني، عندما قرر الألماني يورجن كلوب المدير الفني لـ”الريدز” استبداله في الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء، كان خطأ على الرغم من أنه كان له الحق في أن يغضب”.

وأشار تريكة إلى أنَّه يُفضل في هذه المواقف أن يُعاتب اللاعب زميله، لا أن يُعبر عن غضبه أمام الكاميرات، موضحا أنَّ ذلك الفعل سيكون له أثرًا فيما بعد حيث إنَّ تصرف محمد صلاح فني وسيمر على الجماهير، أما تصرف ساديو ماني سيكون له صدى لدى الجماهير لأنه “إنساني”.

وبرر اللاعب الدولي المصري السابق أنَّ المنافسة بين محمد صلاح وساديو ماني ورغبة كل منهما في تسجيل أهدافٍ وصناعة أخرى سببها المنافسة على لقب “أفضل لاعبٍ أفريقي”

تقارير بريطانية تكشف سبب غضب ماني قبل خروجه من الملعب

فيما كشفت تقارير صحفية بريطانية، عن أسباب غضب الدولي السنغالي ساديو ماني، جناح فريق ليفربول الإنجليزي، بعد استبداله أمام بيرنلي في الجولة الرابعة بالدوري الإنجليزي بعدما التقطت عدسات الكاميرات علامات الغضب والانفعال على ماني، في أثناء خروجه من أرضية الملعب بعد تبديله بالبلجيكي ديفوك أوريجي.

حيث ذكرت صحيفة “مترو” البريطانية أن “أنانية” محمد صلاح جعلت ساديو ماني غاضبا، حيث توغل داخل منطقة الجزاء، وفضَّل مراوغة مدافع بيرنلي وتسجيل الهدف بنفسه، عن التمرير للنجم السنغالي الذي كان في مكان مثالي لإحراز الهدف الثاني له والرابع للفريق.

وتمكن فريق ليفربول من تسجيل رقمٍ قياسيٍ للنادي، بالفوز للمرة رقم 13 على التوالي في دوري الأضواء، حيث تغلب على بيرنلي خارج أرضه بثلاثة أهداف نظيفة؛ ليحتفظ بالتقدم بفارق نقطتين على الوصيف مانشستر سيتي “حامل اللقب”.

وبعد أن بدأ بيرنلي المباراة بقوة، أحرز ليفربول هدفه الأول في الدقيقة 33، حينما حاول ألكسندر أرنولد إرسال كرة عرضية من الجانب الأيمن، لكنها اصطدمت بظهر “وود” وخدعت نيك بوب حارس بيرنلي وسكنت الشباك.

وتمكن السنغالي ساديو ماني مت تعزيز التقدم لفريقه، حيث مرر بن مي مدافع بيرنلي الكرة إلى روبرتو فيرمينو، الذي تقدم إلى الأمام، ومرر إلى ساديو ماني، الذي أحرز هدفا في البهدوء بتسديدة أرضية متقنة، واختتم فيرمينو ثلاثية “الريدز” قبل تسع دقائق من النهاية، بعد مجهود فردي من محمد صلاح الذي راوغ لاعبين من المدافعين قبل أن تصل الكرة إلى زميله البرازيلي.

يشار إلى أنَّ الرقم القياسي السابق الذي حققه فريق ليفرول، وذلك بقيادة المدرب كينيدال جليش، خلال الفترة بين أبريل حتى شهر أكتوبر لعام 1990.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى