أخبار الرياضة

تعرف على أسباب حذف محمد صلاح تعريف “لاعب منتخب مصر” على “تويتر”؟

حالة من الغضب سيطرت على لاعب منتخب مصر الدولي ولاعب ليفربول الإنجليزي، عقب انتهاء حفل استفتاء الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، والذي انتشرت بعده أقاويل كثيرة منذ أمس، حول أسباب استبعاد لاعب منتخب مصر، من تشكيلة الأفضل في أمر أصاب الفرعون المصري بالصدمة التي انتهت بما فعله عبر “تويتر”.

قام محمد صلاح، منذ قليل، بحذف تعريفه كلاعب في منتخب مصر من الحسابات الرسمية له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، تاركا اسم الفريق الذي يلعب له حاليا فقط “ليفربول”، وذلك للتعبير عن غضبه، جراء ماحدث معه وهو ما أيده رواد موقع التغريدات القصير متعاطفين مع “مو”.

لماذا حذف صلاح تعريفه كلاعب منتخب مصر؟

تصرف محمد صلاح جاء وفقا لرواد “السوشيال ميديا” والأسباب المتوقعة، بعد خروجه من التشكيلة المثالية للاعبي العالم أمس، وحلوله رابعا في قائمة “الأفضل”، للأسباب الآتية:

عدم تصويت الصحفي المصري

خالف صاحب الصوت الوحيد لمصر في حفل توزيع جوائز “ذا بيست”، الصحفي المصري هانى دانيال، التوقعات، ولم يضع صلاح في المرتبة الأولى، وإنما صوت لصالح ساديو ماني ووضعه في المرتبة الأولى يليله كرستيانو رونالدو، فيما جاء صلاح في المرتبة الثالثة، مما تسبب في موجة من الغضب ضد الصحفي الذي يلم ينصف ابن بلاده.

هذا الهجوم دفع دانيال، للرد، في تصريحات صحفية مؤكدا أنه لا يوجد أي موقف شخصى ضد الفرعون المصري، مشيرا إلى أن الاختيارات لا تأتي عاطفية، قائلا : “لقد قمت باختياره العام الماضى في المركز الأول دون أي مشكلة، ولكني وجدت هذا العام أنه من الصعب تجاهل ما قدمه لاعب مثل (مانى)، و تتويجه مع ليفربول بدورى الأبطال، وما رجح كفته ما حققه (مانى) مع منتخب بلاده بأمم إفريقيا»، مضيفا “صوتى لم يؤثر سلبًا على (صلاح) كما يتصور البعض، الفارق بينه وبين (كريستيانو) 10% من إجمالى التصويت الخاص باللاعبين والمدربين والجماهير والإعلاميين وليس مجرد 10 نقاط، (صلاح) لم يتواجد في تشكيل العام، وهذا ليس لى علاقة به أيضًا، اختيار تشكيل العام يكون من اختصاص جمعية اللاعبين المحترفين.

اختفاء اسم مدرب الفراعنة السابق خافيير أجيري

كان تخاذل الجانب المصري مع صلاح، كالصاعقة بالنسبة للاعب ليفربول، وازداد الأمر حدة، عندما أكد “فيفا” خلال تدوينة نشرها على موقعه الرسمي بها التفاصيل الكاملة للمصوتين على أفضل لاعب في العالم من المدربين وقادة المنتخبات، والتي أوضحت أن أجيري وكابتن منتخب مصر اللاعب أحمد المحمدي لم يصوتا من الأساس سواء لمحمد صلاح أو غيره.

عدم تصويت أحمد المحمدي

وبحسب بيان الاتحاد الدولي لكرة القدم فإن مصر تأخرت في إرسال أصوات مدربها وقائدها أحمد المحمدي لفيفا التي كان كان آخر يوم لها 19 من شهر سبتمبر.

وخلافا لما نشره الفيفا، أكد لهيطة مدير منتخب مصر السابق أنه أرسل تصويت خافيير أجيري مدرب منتخب السابق وأحمد المحمدي ولا يعرف كيف تم استبعادهم.

هذه الأسباب السابقة، كانت عاملا بشكل كبير في عدم فوز “صلاح” وهو ما تسبب في غضبه ودفعه لحذف تعريفه كلاعب منتخب مصر عبر حسابه على “تويتر”، كما تسببت في هجوم رواد مواقع التواصل الاجتماعي جراء ماحدث مع نجمهم المفضل.

وغاب محمد صلاح عن ثلاثي القائمة النهائية واحتلاله المركز الرابع برصيد 26 نقطة بفارق 10 نقاط عن كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الإيطالي وكان يمكن تعويض هذه النقاط في حالة تصويب مدرب المنتخب وهو خافيير أجيري وقائد المنتخب أحمد المحمدي.

وتعتمد الجائزة على اقتسام نسبة التصويت بين الجماهير، والإعلاميين، وقائدي المنتخبات، ومدربي تلك المنتخبات بواقع 25% لكل فئة منهم، وتخلت جميع الأصوات العربية عن لاعب منتخب مصر الدولي.

ويكون التصويت عبر استفتاء فيفا بالموقع الرسمي ومدربي منتخبات العالم وقادة منتخبات العالم ومجموعة من الإعلاميين من كل دول العالم بواقع 3 اختيارات لكل فرد يحصل الأول منها على 5 نقاط ثم الثاني على 3 ونقطة وحيدة للأخير.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى