أخبار الرياضة

مذكرة احتجاج من الزمالك إلى “كاف” اليوم على إقامة السوبر الافريقي بقطر

أكد المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، أنه سوف يقدم بشكل رسمي بمذكرة احتجاج، اليوم الأحد موجه إلى الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف”، للمطالبة بعدم إقامة مباراة السوبر الإفريقي أمام نادي الترجي التونسي بقطر، على أن يتم نقل المباراة إلى أي دولة أخرى.

وأوضح رئيس نادي الزمالك خلال تصريحات تلفزيونية له، “أبلغنا الاتحاد الإفريقى لكرة القدم بضرورة إقامة المباراة داخل القارة الأفريقية على ملعب نادي الترجي التونسي، مثلما كان يحدث أو بدولة الإمارات العربية كما تم إعلان ذلك من قبل”.

وشدد المستشار مرتضى منصور، “لن نلعب بقطر حتى لو كلفنا الأمر الهبوط إلى الدرجة الثانية، ولن نقبل بإهانة أي فرد داخل فريق القلعة البيضاء هناك خاصة وأن الجميع يعلم مدى العداوة بين مصر وقطر”.

وتساءل رئيس نادي الزمالك، لماذا كل هذا الإصرار على إقامة مباراة السوبر الإفريقي بقطر؟، وأكد المستشار مرتضى منصور “مش هسكت لو المباراة أقيمت في قطر”، وأضاف، “قطر بتحرض على قتل ولادنا كل يوم، إزاي هودي اللاعيبة هناك؟”.

الاتحاد التونسي: مباراة السوبر تقترب من رادس وليست هناك أنباء مؤكد إلى الآن

خلال الوقت نفسه فقد علق اتحاد كرة القدم التونسي برئاسة وديع الجريء، على الأنباء التي تم تداولها خلال الساعات الماضية، حول احتمالية استضافة ملعب رادس بتونس، لمباراة نادي الزمالك ونادي الترجي التونسي خلال مباراة السوبر الإفريقي، بعدما كان من المقرر أن يتم إقامتها بقطر.

وصرح وديع الجريء خلال تصريحات صحفية له، أن كافة التقارير التونسية أعلنت أن مباراة السوبر الإفريقي تقترب من رادس بتونس، وأكد أن كل تلك مجرد اجتهادات فقط حتى الوقت الراهن ولم يصدر بها أي تصرح رسمي من الكاف، وهذا قرار يرجع الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، لا أحد يستطيع الحسم بأن مباراة السوبر الإفريقي سوف تقام في رادس، أو في قطر.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الاتحاد التونسي لكرة القدم قيس رقاز، أن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف” لم يحسم بعد قراره بشأن الملعب المقرر أن يستضيف مباراة السوبر الإفريقي، وأضاف إلى أن تحديد ملعب المباراة يعد من اختصاصات لجنة المسابقات بالكاف فقط، التي لم تحدد أي ملعب سوف يتم فيه إقامة المباراة إلى الوقت الراهن.

أقرا المزيد تعرف على مكان إقامة السوبر الإفريقي بين الترجي والزمالك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى