أخبار الرياضة

3 حلول لأزمة الدوري المصري خلال الموسم الراهن 

سيطرت الأزمات على الدوري المصري بسبب تأجيل مباراة القمة بين قطبي الكرة المصري النادي الأهلي ونادي الزمالك لأسباب أمنية، زاد البيان الصادر عن النادي الأهلي الذي أعلن خلاله عدم خوض أي مباراة أخرى بالدوري قبل مواجهة نادي الزمالك من تصعيد الأزمة الكروية الراهنة.

3 حلول لأزمة الدوري المصري خلال الموسم الراهن

يوجد بعض من الحلول لحل الأزمة الراهنة، وكافة تلك الحلول للخروج من الأزمة تتطلب من الجميع أن يضحون بشكل متساوي لإنقاذ مسابقة الدوري المصري والعمل على إعادة انتظامها من جديد، وهي ثلاثة حلول.

الحل الأول: تغيير فترات الراحة للنادي الأهلي ونادي الزمالك

يتضمن الحل الأول لإنهاء الأزمة الكروية المحلية الراهنة بالعمل على تغيير فترات الراحة الخاصة بقطبي الكرة الزمالك والأهلي، يتم ذلك من خلال العمل على تأجيل الجولة الـ 6 إلى نهاية الدور الأول ليعلب النادي الأهلي المباراة المقررة له ضد نادي الجونة يوم 23 من شهر أكتوبر الراهن في موعد المباراة المحدد لها ضمن الجولة الـ 5 من الدوري، ويلعب نادي الزمالك ضد نادي إنبي يوم 28 من شهر أكتوبر الجاري.

يتقابل نادي الأهلي ونادي الزمالك خلال مباراة كروية من المقرر إقامتها يوم 25 من شهر نوفمبر القادم، بعد إنتهاء بطولة الأمم الإفريقية تحت سن 23 عاماً، وهذا اليوم كان من المتعين أن يجمع نادي الزمالك أمام نادي بيراميدز.

في حالة تطبيق هذا الحل سوف يتضمن العمل على ضغط مباريات نادي الزمالك في ظل مواجهته المقررة أمام نادي جينيراسيون فوت يوم 24 من شهر أكتوبر الجاري، لكن في المقابل سوف يحصل لاعبي القلعة البيضاء على فترة راحة أكبر من النادي الأهلي بين دورين المسابقة، فتبعاً لهذا الحل سوف يواجه النادي الأهلي كل من نادي وادي دجلة المؤجلة من الجولة الـ 7 التي سوف يقابل فيها نادي الأهلي ونادي الزمالك، ونادي المصري المؤجلة من الجولة الـ 6 يومي 26 و29 من شهر يناير بين دوري المسابقة، ثم يقابل نادي الزمالك نادي بيراميدز فقط يوم 26 أو يوم 29 من يناير، وتبعاً لهذا الحل سوف يعود الدور الثاني من المسابقة يوم 2 من فبراير القادم.

الحل الثاني: تقديم بعض المباريات

يتضمن الحل الثاني العمل على تقديم مواجهة نادي الأهلي ونادي وادي دجلة ضمن الجولة الـ7 من المسابقة المحلية يوم 25 من شهر نوفمبر القادم إلى يوم 28 من أكتوبر الجاري، وهو موعد مواجهة النادي الأهلي أمام النادي المصري البورسعيدي ضمن الجولة الـ 6 من الدوري المؤجلة بسبب انشغال النادي المصري بمواجهة نادي كوت دي أور في البطولة الكونفدرالية.

على أن يواجه النادي الأهلي نادي الزمالك يوم 25 من نوفمبر القادم بعد أن يتم الانتهاء من بطولة كأس الأمم الإفريقية تحت 23 عاماً، وبهذا الحل لن تكون هناك مباريات مؤجلة سوى مباراة الأهلي ضد النادي المصري البورسعيدي، ونادي الزمالك ضد نادي بيراميدز المباراة المؤجلة للعب مباراة القمة في يومها على حسب الجدول الموضوع للبطولة المحلية الراهنة، ومن الممكن أن تقام المباراة يوم 26 من يناير القادم.

وفي حالة تطبيق هذا الحل سوف يبدأ الدور الثاني من المسابقة مع نهاية شهر يناير أو بداية شهر فبراير القادم.

الحل الثالث: تنازل الأهلي عن بيانه واتفاق على دور ثانى بدون أي تأجيلات

هناك حل ثالث مطروح من أجل إنهاء أزمة الدوري، وهي  موافقة النادي الأهلي على لعب مباراة القمة أمام نادي الزمالك يوم 26 أو 29 من شهر يناير القادم بين دورين المسابقة.

وفي تلك الحالة يتنازل النادي الأهلي عن بيانه، ويلعب جميع مبارياته بشكل طبيعي حتى نهاية الدور الأول من المسابقة، ثم يواجه نادي الزمالك مع الحصول على وعد بأن يكون هناك انتظام في المسابقة المحلية بشكل أكبر خلال مباريات الدور الثاني من الدوري، خلال هذا الحل سوف يقابل النادي الأهلي نادي الزمالك بعد فترة وجيزة من الجولة الـ 21 من المسابقة المحلية.

ويجدر هنا الإشارة كافة تلك الحلول الخاصة بحل أزمة الدوري قابلة للتعديل والتغيير في حالة تحديد موعد مباراة السوبر الإفريقي المقررة بين نادي الترجي التونسي، وبين نادي الزمالك المصري.

أقرا المزيد اتحاد الكرة يتحدي القلعة الحمراء ويعلن حكم مباراة الجونة والأهلي

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى