أخبار الرياضة

تفاصيل مفاوضات الأهلي واتحاد الكرة: المحكمة الرياضية الدولية الفيصل حال تعثر المفاوضات

رغم الكثير من المفاوضات والحديث عن التوصل لاتفاقات، لم يتم انتهاء أزمة مباراة القمة التي نشبت بين الأهلي واللجنة الخماسية المكلفة بإدارة اتحاد الكرة ووقفت المشكلة في مفترق طرق بين الحل والتصعيد.

وتصاعدت أزمة الدوري المصري عقب بيان الأهلي وتمسكه بعدم خوض أي مباراة في الدوري قبل مباراة القمة، وتمسك اتحاد الكرة وإكمال إجراءات مباراة الجونة التي تم استبدالها بمباراة القمة، وعين الاتحاد طام الحكام كما حجز فندق للنادي الأهلي في الغردقة استعدادا لخوض المباراة.

وأصدر مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب بيانًا رسمياً أكد فيه  عدم موافقته على خوض أي مباراة في بطولة الدوري العام قبل أن يلعب مباراته مع الزمالك التي تم تأجيلها والتي كان من المقرر أن تقام السبت الماضي في إطار الأسبوع الرابع من بطولة الدوري وذلك لدواعي أمنية.

وشدد الأهلي خلال بيانه على احترامه الكامل للأمن مشيراً إلى عدم اقتناعه بحيثيات قرار اتحاد الكرة بتأجيل مباراة القمة لدواعٍ أمنية خاصة أن الأمن نجح في إدارة واستضافة كأس أمم أفرييقيا في مصر والتي أييمت في يوتيو الماضي.

وقررت لجنة المسابقات بالاتحاد المصري لكرة القدم تقديم مباراة الزمالك والمقاولون العرب من الأسبوع الخامس إلى الرابع والتي أقيمت السبت الماضي وانتهت بفوز النادي الأبيض 2-1 وتجاهل بيان الأهلي بإعلانه حكام المباراة، مهددا إياه بتطبي اللوائح في حال عدم خوض المباراة.

ويعقد مجلس إدارة الأهلي حالياً اجتماعاً بحضور وزير الشباب والرياضة للوصول إلى صيغة تفاهم.

1- اللائحة

في حال تمسك اتحاد الكرة بإقامة المباراة في موعدها وعدم الوصول إلى حل سيعني تطبيق اللائحة على النادي الأحمر، وهي  العقوبة المالية التى اعتمدتها اللجنة الخماسية المشكلة 200 ألف جنيه مع تحمل النادي المنسحب التكاليف التي تكبدها النادي المضار، بالإضافة إلى خسارة النقاط، حيث تقر اللائحة باعتبار الفريق المنسحب عن المباراة خاسراً (اعتبرتها اللائحة خصم 3 نقاط) مع خصم 3 نقاط أخرى من مباراة فوز تخصم فى نهاية الموسم.

2- المحكمة الرياضية الدولية

يمكن للأهلي في حال الوصول إلى طريق مسدود من المفاوضات وتلبية طلباته، التظلم على قرارات اللجان المختلفة في اتحاد الكرة أمام لجنة الاستئناف بشرط اتخاذ الإجراءات القانونية الخاصة بالتظلم وهي: تقديم التظلم خلال 10 أيام من صدور القرار، وسداد 5 آلاف جنيه رسوم التظلم.

ويكون قرار لجنة الاستئناف نهائياً وملزماً لكافة الأطراف ولكن درجات التقاضي لن تقف فعلياً عند لجنة الاستئناف، كما يجوز للمتضرر من القرارات التصعيد إلى المحكمة الرياضية الدولية صاحبت القرار الملزم لكافة الاتحاد الأهلية.

ويريد الأهلي أن يلتزم اتحاد الكرة بالتزاماته بوضع جدول ثابت لكل البطولات المحلية وعدم إجراء أية تعديلات تؤدي إلى الإخلال بمبدأ تكافؤ الفرص ومحاباة فريق ورغباته على آخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى