بعد أزمة مباراة القمة وثورة الأهلي.. اللجنة الخماسية تقرر تأجيل مباريات الدوري العام

Advertisements

بعد الأزمة التي وقعت خلال اليومين الماضيين بسبب تأجيل مباراة القمة، وثورة الأهلي، قررت اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، الثلاثاء، تأجيل منافسات الدوري المحلي إلى الأسبوع الأخير من نوفمبر المقبل.

كما حددت اللجنة موعد مباراة الاهلي والزمالك، والتي ستكون نهاية الدور الأول.

Advertisements

وأصدرت اللجنة بيانا رسميا بخصوص انتظام مسابقة الدوري الممتاز، وإيجاد حل لأزمة قرار النادي الأهلي بعدم خوض أي مباراة في الدوري قبل خوض مباراة القمة أمام الزمالك والتي كان مقرر إقامتها يوم السبت الماضي ولكنها أجلت لدواعي أمنية.

وكان الأهلي وإدارته اجتمعوا مع وزير الشباب والرياضة في منزل رئيس النادي محمود الخطيب،وتمسك الأخير خلال الجلسة بموقفه من عدم خوض اي مباراة قبل لعب مباراة الزمالك، كما فوض صبحي لحل الأزمة.

وتقرر تأجيل ما تبقى من مباريات الأسبوع الخامس ومباريات الأسبوع السادس لمسابقة الدوري الممتاز إلى ما بعد انتهاء بطولة الأمم الأفريقية تحت 23 سنة، بناء على ما ورد اليوم للاتحاد المصري لكرة القدم من خطاب وزارة الشباب والرياضة، وفي إطار التعليمات الأمنية، وفي ضوء استضافة مصر لبطولة الأمم الأفريقية تحت 23 سنة، وذلك حسبما جاء في نص بيان اللجنة الخماسية، على أن تستأنف المسابقة بعد انتهاء البطولة بنفس الترتيب الوارد بجدول المسابقة.

فيما تقام مباراة الأهلي والزمالك المؤجلة بتعليمات أمنية من الأسبوع الرابع في ختام الدور الأول”.

ومن المقرر أن تستضيف مصر البطولة الأفريقية المؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020 من الثامن إلى 22 نوفمبر المقبل.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق